تابعونا على :
الإثنين 17/12/2018
عملية لتطهير المناطق الصحراوية من "فلول الإرهاب".. وعبد المهدي للضباط المتقاعدين: سنستعين بكم إذا اقتضت الحاجة
عملية لتطهير المناطق الصحراوية من "فلول الإرهاب".. وعبد المهدي للضباط المتقاعدين: سنستعين بكم إذا اقتضت الحاجة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

عملية لتطهير المناطق الصحراوية من "فلول الإرهاب".. وعبد المهدي للضباط المتقاعدين: سنستعين بكم إذا اقتضت الحاجة

 

رسائل أمنية من الموصل: لا عودة لـ"داعش"

 

أنباء المستقبل  / عادل اللامي :-

 

عادت المخاوف إلى الواجهة من جديد من عودة تنظيم "داعش" إلى الموصل بعد رصد تحركات خفية لعناصر التنظيم داخل المدينة، إلا أن القادة العسكريون أرسلوا تطمينات إلى الأهالي باستتباب الأوضاع الأمنية في المدينة المحررة منذ نحو عام.

 

تزامن ذلك مع رؤية رئيس الوزراء أن تجربة القوات الامنية ودحرها لـ"داعش"ابهرت العالم بالمعارك الاستثنائية التي خاضتها وانتصرت فيها، مبينا أن انتهاء خدمة كوكبة منهم بسبب السن القانونية لايعني توقف خدماتهم، ولايعني عدم امكانية استدعائهم مجددا ان اقتضت الحاجة.

 

وقال عميد الركن شهرزيد عزيز قائد الفرقة 20 إن "هناك تضخيم إعلامي وخاصة من قبل عناصر تنظيم داعش الإرهابي بإشاعات مضادة، والهدف منها إثبات أن داعش ما زال موجوداً في مناطق الجزيرة"، مؤكداً "نحن ننفي بشكل كامل تواجد أي حركة أو نشاط لعناصر التنظيم أي كمقرات أو أوكار".

 

وأشار إلى انه "هناك بعض فلول للتنظيم الإرهابي لكن لايوجد لديهم مقرات وأوكار"، مشيراً إلى أن "أهالي الموصل متعاونين جداً وفي حال ملاحظة أي نشاط لداعش سيتم الإبلاغ وإخبار القطعات الأمنية في الحال للقيام بمتابعة تلك الفلول".

 

وتابع عزيز أن "الوضع الأمني جيد جداً فضلاً على أن الفكر الداعشي مرفوض لدى أهالي الموصل"، مبيناً "عملياتنا الاستباقية مستمرة ولن نتيح المجال لأي تواجد لعناصر داعش الإرهابي".

 

من جهته، قال قائممقام الموصل ونائب محافظ نينوى زهير الأعرجي إن "الوضع الأمني في المدينة مسيطر عليه وعصابات داعش هزمت من المدينة وقيامهم ببعض الأعمال الإرهابية فقط لإثبات بأنهم ما زالوا موجودين مثلما حدث قبل يومين بوضع سيارة مفخخة بقرب إحدى المطاعم في مدينة الموصل لكن القوات الأمنية قامت بعمليات استباقية"، لافتاً إلى أنه "لدينا ايضاً عمليات في أطراف المدينة الذي يحتمل وجود بعض عناصر داعش فيها"، مشدداً على أن "مدينة الموصل لن تعود كما كانت والعمليات الإرهابية لا تعني وجود داعش من جديد في الموصل".

 

وقال اللواء نجم الجبوري قائد عمليات نينوى إن "الصحراء التي تفصلنا عن صلاح الدين وعن الرمادي ليس فيها تواجد كبير لداعش بل أنهم مجرد أفراد يختبئون في بعض الأماكن، كما تم رفد الصحراء بين الحضر والبعاج بلواءين من الحشد الشعبي"، مضيفاً أن "عملياتنا الاستباقية مستمرة مع قوات التحالف في ملاحقة داعش".

 

واكد الجبوري انه "لن يكون هناك عودة لداعش لكن لا يوجد نظام أمني متكامل في جميع الدول ومن الممكن حصول انفجارات بين فترة وأخرى لكن عودة داعش مستحيلة".

 

وفي السابع عشر من تشرين الأول من عام 2016، وبمشاركة أكثر من 100 ألف مقاتل من القوات العراقية بمختلف صنوفها انطلقت عملية تحرير مدينة الموصل من قبضة التنظيم.

 

وفي العاشر من تموز عام 2017، أعلن رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، تحرير مدينة الموصل بالكامل، وبعد خمسة أشهر، أي في كانون الأول من العام نفسه، أعلن العبادي الانتهاء من العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش.

في غضون ذلك، رأى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أن تجربة القوات الامنية ودحرها لـ"داعش"ابهرت العالم بالمعارك الاستثنائية التي خاضتها وانتصرت فيها.

وقال المكتب الاعلامي ل‍عبد المهدي في بيان ، إن "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي اشاد بالقادة والضباط المحالين على التقاعد بسبب بلوغ السن القانونية بعد دور حافل بالبطولة والشجاعة وبمسيرتهم المهنية التي ستتواصل جيلا بعد جيل دفاعا عن العراق وشعبه، وبالخبرات الميدانية التي تراكمت لديهم".

ونقل البيان، عن عبد المهدي قوله، "يشرفنا في هذا اليوم ان نكرم هذه الكوكبة من القادة العسكريين الكبار لقواتنا البطلة التي كسبت قلوب ومحبة العراقيين، وأن تجربة قواتنا الامنية ودحرها لداعش ابهرت العالم بالمعارك الاستثنائية التي خاضتها وانتصرت فيها"، مبينا أن "انتهاء خدمة هذه الكوكبة بسبب السن القانونية لايعني توقف خدماتهم اوالاستفادة من خبراتهم، بل لايعني عدم امكانية استدعائهم مجددا ان اقتضت الحاجة، كما برهنت التجربة السابقة".

واكد عبد المهدي، أن "قواتنا بمختلف صنوفها وتشكيلاتها من جيش وشرطة وحشد شعبي وبيشمرگة وبهمة ضباطها ومقاتليها الشجعان ستواصل تحقيق الانجازات واداء واجبها الوطني بكل قوة واخلاص وتفانٍ .

ع.أ

 

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=9537
عدد المشـاهدات 51   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 02/12/2018 - 19:17   آخـر تحديـث 17/12/2018 - 16:20   رقم المحتـوى 9537
محتـويات مشـابهة
انطلاق مؤتمر اعادة إعمار المناطق المتضررة من الأرهاب بحضور اكثر من ٥٠ شركة عالمية
مرشحو الوزارات لا يحظون بالتوافق مجدداً ويعودون أدراجهم.. وعبد المهدي: الفوضى منعت التصويت
التجارة تعلن اطلاق برنامج الكتروني لمتابعة عملية تجهيز مفردات البطاقة التموينية
المنتجات النفطية تجهز النازحين بـ (228) مليون لتر من أنواع الوقود وتعيد إفتتاح منافذ توزيعية في المناطق المحررة
المنتجات النفطية تجهز النازحين بـ (228) مليون لتر من أنواع الوقود وتعيد إفتتاح منافذ توزيعية في المناطق المحررة
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
ضباب
بغداد 13.43 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363