تابعونا على :
الإثنين 17/12/2018
البرلمان يحدد "جلسة الحسم" لإكمال الكابينة الوزارية ويكلف اللجنة المالية بتقصي الحقائق بشأن بناء البنك المركزي
البرلمان يحدد "جلسة الحسم" لإكمال الكابينة الوزارية ويكلف اللجنة المالية بتقصي الحقائق بشأن بناء البنك المركزي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم



صوت على قرار لمعالجة المتضررين من أزمة السيول.. وكلف اللجنة المالية بتقصي الحقائق بشأن بناء البنك المركزي

 

البرلمان يحدد "جلسة الحسم" لإكمال الكابينة الوزارية

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي :-

 

لم يحقّق البرلمان خلال جلسته الـ15 التي عقدت برئاسة محمد الحلبوسي وحضور 219 نائباً، جميع الأهداف التي عقدت من أجلها ، إلا أنّها أيضاً أقرّت قرارات مهمّة ، وحدّدت موعداً حاسماً لإكمال الكابينة الوزارية لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي.

وكلف البرلمان اللجنة المالية النيابية "حصراً" بتقصي الحقائق بخصوص مشروع مبنى البنك المركزي العراقي الذي أثار الكثير من اللغط في الآونة الأخيرة، وقال مصدر نيابي "تمت الموافقة على أن تكون اللجنة المالية حصراً هي اللجنة المختصة كلجنة تقصي الحقائق على البنك المركزي ".

وافاد المصدر بأن البرلمان قرر تأجيل التصويت على القضاة المرشحين لمحكمة التمييز، وذلك بعد أن تم تحديد المرشحين للمنصب.

وقال المصدر ان "مجلس النواب قرر خلال جلسته تاجيل التصويت على القضاة المرشحين لمحكمة التمييز الاتحادية".

وصوت البرلمان على صيغة قرار بشأن المدن المتضررة جراء السيول، وأكد المصدر إن "مجلس النواب صوت على صيغة قرار حول المدن المتضررة جراء السيول".

وكشف البرلمان عن صيغة القرار، وذكر بيان للدائرة الاعلامية ، ان "صيغة القرار الذي صوت عليه البرلمان حول مخيمات النازحين و المدن التي تعرضت للسيول، يتضمن اولا تشكيل خلية ازمة وتوفير الجهد لوزارات الدولة المعنية كافة وتمنح صلاحيات كاملة لمعالجة الأزمة ".

واوضح انه "ايضا يتضمن توفير التخصيصات اللازمة لتعويض المتضررين وإعادة الاستقرار للمدن المحررة لضمان عودة النازحين من احتياطي الطوارئ لسنة 2018 او من خلال قيام وزارة المالية بإجراء المناقلة لتوفير المبالغ اللازمة ، اضافة الى زيادة تخصيصات المدن المحررة وتخصيصات النازحين في موازنة عام 2019".

في غضون ذلك، اعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي رفع الجلسة الاعتيادية الخامسة عشر الى اشعار اخر.

ونقلت مصادر عن الحلبوسي القول ان "جلسة (السبت) رفعت الى اشعار اخر، وستكون الجلسة المقبلة لاكمال الكابينة الوزارية".

واوضح ان "موعد الجلسة المقبلة سيعتمد على تحديد الوقت الذي يختاره رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي".

ولم يتفق عبد المهدي حتّى الآن على التوصّل إلى مرشحين يحظون بالتوافق بين الكتل السياسيّة لتقديمهم إلى التصويت، وظلت 8 وزارات شاغرة في كابينته الوزارية.

وتتعلّق المشكلة بمرشحي وزارتي الداخليّة والدفاع على وجه التحديد.

ويدور خلاف بين الكتل الشيعيّة على مرشّح وزارة الداخلية فالح الفيّاض، إذ بينما يتمسّك تحالف البناء بالفياض مرشّحاً وحيداً لمنصب وزير الداخليّة، يصر تحالف سائرون، والمتحالفين معه، على تغييره وعدم تمريره في حال طرح مرّة أخرى للتصويت.

بالمقابل، لم تتوصل الكتل السنيّة حتّى الآن على حصّة وزارة الدفاع، إذ تدّعي غالبيّة الكتل السنيّة أن هذا المنصب من حصتها، الأمر الذي أدى إلى طرح أكثر من 6 مرشحيتن حتّى الآن للمنصب، من دون أن يحظى أيّاً منهم بتوافق لتمريره من خلال التصويت.

 

 ع.أ

 

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=9359
عدد المشـاهدات 52   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 24/11/2018 - 18:37   آخـر تحديـث 15/12/2018 - 20:03   رقم المحتـوى 9359
محتـويات مشـابهة
مجلس الوزراء يخول وزير المالية صلاحية التوقيع على اتفاقية "القرض البريطاني"
النقل تصدر توضيحاً بشأن المتعاقدين في الخطوط الجوية
الاعمار تناقش آلية صرف سلف المشاريع الممولة من البنك الدولي
النزاهة : حكم بالسجن لوزير المالية ومدير مصرف الرافدين الأسبقين
الولايات المتحدة تبحث عن "الفرص المالية" في بغداد
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
ضباب
بغداد 14 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363