تابعونا على :
الثلاثاء 4/8/2020
قوى سياسية تعقد مهمة "المكلف"
قوى سياسية تعقد مهمة "المكلف"
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


 

القانون والوطنية يرفضان التصويت للكاظمي.. والفتح يطالبه بـ"تعديل" الكابينة.. والبرلمان يجمع النواب استعداداً لجلسة التصويت

 

قوى سياسية تعقد مهمة "المكلف"

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي  :- 

 

 

عقد رفض قوى سياسية التصويت لحكومة للجديدة من مهمة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي الذي لم تيق له سوى أيام المهلة القانونية لإكمال تشكيل حكومته، وجاء ذلك فيما دعا البرلمان نوابه إلى الحضور إلى بغداد اليوم الاثنين تمهيدا للتصويت على حكومة المكلف.

ودعا رئيس البرلمان محمد الحلبوسي النواب إلى الحضور في بغداد من الخارج ومحافظات البلاد استعداداً لعقد جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة يومي الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين.

ووجّه الحلبوسي بتهيئة رحلات جوية استثنائية لنقل النواب من مطاري أربيل والسليمانية الشماليتين ومن مطار البصرة الجنوبية لنقل النواب إلى بغداد، فيما سيحاول النواب في الدول الأخرى الحضور في الموعد المحدد برحلات جوية.

ومن المفترض أن تضم الحكومة الجديدة 22 وزارة، منها 12 وزارة للشيعة، و6 وزارات للسنة، و3 وزارات للأكراد، ووزارة واحدة للأقليات.

وبحسب قائمة مسربة للتشكيلة الحكومية، فإنها تضم حارث محمد حسن عن المتظاهرين وزيراً للخارجية، وعبد الكريم هاشم عن المجلس الأعلى الإسلامي، والدكتور عزام قنبر آغا عن تحالف سائرون للصحة، وجواد عبد الرضا للنقل مرشحاً من الكاظمي، والقاضي أركان قادر من الأكراد للعدل، وعدنان درجال عن تحالف القوى السنية للرياضة والشباب، وإحسان عبد الجبار عن تيار الحكمة للنفط، وطالب الكعبي للزراعة، والدكتور هشام داود للثقافة عن المتظاهرين، وعثمان الغانمي أو عدنان الزرفي أو نجيب الصالحي للداخلية، وجمعة عناد عن القوى السنية للدفاع، وأركان شهاب للاتصالات، وكاظم السهلاني لوزارة العمل، وجاسم الأسدي عن سائرون.

كذلك الدكتور ماهر جوهان عن القوى السنية للتجارة، ومنهل عزيز عن القوى السنية للصناعة، ود. نبيل عبد الصاحب عن النصر للتعليم العالي، والتربية فلاح القيسي عن القوى السنية، ونزار قحطان عن سائرون للكهرباء، وخالد بتال للتخطيط عن القوى السنية، والمالية لا مرشح لها بعد، وإيفان فائق للهجرة، ونازين محمد عن الأكراد لوزارة البلديات والإعمار.

وقد اعترضت قوى سياسية على أربعة وزراء حكومة الكاظمي وآلية اختياره لهم، حيث من المنتظر أن يعيد الكاظمي النظر فيها، واستبدال عدد منهم خلال الساعات المقبلة استعداداً لعرضها على البرلمان لضمان منحها الثقة.

وأكد رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان أن رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي كرر أخطاء المكلف الأسبق في آلية اختيار المرشحين.

وقال الغبان إن "الكتل السياسية سبق وأن اتفقت مع الكاظمي على تفويض المرشح باختيار كابينته بعيداً عن المحاصصة على أن تتوفر في المرشح الكفاءة والنزاهة والمقبولية وأن تطبق هذه المعايير على الجميع".

وأضاف أن "رئيس الوزراء المكلف كرر أخطاء المكلف الأسبق في المنهج وآلية اختيار المرشحين، الأمر الذي اعترضت عليه الكتل وطلبت تصحيح المسار وتغيير المرشحين".

وأكد الغبان، أن "المكلف مستمر في المشاورات والمفاوضات لاستبدال المرشحين".

بدوره، أعلن ائتلاف دولة القانون عدم تصويته لصالح حكومة الكاظمي في البرلمان.

وجاء في بيان للائتلاف "يؤكد ائتلاف دولة القانون انه بذل جهودا كبيرة مع باقي الكتل السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، من اجل التصدي للتحديات الكبيرة التي تواجه العراق في المجالات الاقتصادية والأمنية والصحية".

وأضاف، أنه "وخلال المفاوضات تم الاتفاق على اليات لاختيار مرشحي الحكومة الجديدة على ان يتعاطى رئيس الوزراء المكلف مع جميع الكتل السياسية وفق نهج واحد".

واستدرك البيان، "لكن مسار تشكيل الحكومة بدأ يأخذ منحى مغايرا لما تم الاتفاق عليه، الأمر الذي دعانا إلى ان نبذل جهوداً اضافية من اجل تصحيح الخيارات وتسمية مرشحين يتمتعون بالكفاءة والنزاهة والقدرات القيادية من الطاقات المخلصة في المجتمع العراقي".

وتابع، أنه "مع شديد الاسف لم تكلل جهودنا المخلصة في تصحيح هذا المسار، فجاءت التشكيلة الحكومية التي عرضها المكلف على الكتل السياسية تتعارض مع تطلعات ابناء الشعب العراقي، كونها تشمل عددا من المرشحين الجدليين ممن لم تنطبق عليهم المواصفات المطلوبة من الكفاءة والنزاهة والمقبولية".

واختتم الائتلاف بيانه بالقول إنه "على هذا الأساس يعلن ائتلاف دولة القانون انه لم يشارك في تشكيل هذه الحكومة ولم يصوت لصالحها في مجلس النواب، ويترك الخيار لباقي أعضاء المجلس لاتخاذ القرار المناسب بشأنها".

إلى ذلك، أكد ائتلاف الوطنية أنه لن يتم منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي.

وذكر الائتلاف في بيان ، :"عملنا طيلة الفترة الماضية على تحقيق ذلك سواء من خلال حواراتنا مع الاخ المكلف او مع القوى السياسية المختلفة، ألا اننا مع الاسف لم نلمس أية بوادر ايجابية لذلك، بالإضافة الى ان آلية اختيار الوزراء كانت مبهمةً وغير معلومة فضلاً عن تجاوز المطالب الشعبية في احالة قتلة العراقيين وحماتهم الى محاكم علنية خاصة".

وأضاف أنه "من هذا المنطلق، نعلن اننا لن نمنح الثقة لهذه الحكومة بل وسنقاطع الجلسة النيابية المقررة وسنكون معارضين سلميين مع كل الوطنيين العراقيين في حال تمريرها".

يشار إلى أن الرئيس برهم صالح كان قد كلف في التاسع من الشهر الماضي رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة الجديدة عقب اعتذار عدنان الزرفي وأمامه 30 يوماً لتقديم برنامجه الحكومي وتشكيلته الوزارية إلى البرلمان للتصويت عليها بالثقة من عدمها.

والكاظمي ثالث شخصية يتم تكليفها من الرئيس لتشكيل الحكومة بعد إخفاق سلفيه عدنان الزرفي ومحمد توفيق علاوي في نيل ثقة البرلمان، وفي حال حصول التشكيلة الجديدة على الثقة، فإنها ستخلف حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي استقال في نهاية تشرين الثاني 2019 تحت ضغط احتجاجات شعبية تطالب.

 

ع.أ


رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=16220
عدد المشـاهدات 225   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 05/05/2020 - 18:37   آخـر تحديـث 04/08/2020 - 10:56   رقم المحتـوى 16220
محتـويات مشـابهة
الزراعة تعقد اجتماعا لمناقشة الخطط التسويقية
قوى سياسية تحول "حل البرلمان" إلى مطلب أساسي
البرلمان يعد قاعة التصويت: بانتظار كابينة "المكلف"
"المكلف" يدخل "الأسبوع الحاسم"
القوى السياسية ترفض كابينة الكاظمي
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363