"إرادة النصر": لا مكان لـ"داعش" حتى في الصحراء
أضيف بواسـطة

 

القوات الأمنية تطلق حملة عسكرية واسعة تشمل (3) محافظات وتمتد إلى الحدود مع سوريا للقضاء على "بقايا الإرهاب"

 

 

"إرادة النصر": لا مكان لـ"داعش" حتى في الصحراء

 

 

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي :- 

 

 

أعلنت القوات الأمنية، اليوم الأحد، عن اطلاق عملية عسكرية واسعة تستمر عدة ايام للقضاء على بقايا تنظيم "داعش" في المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار وصولاً الى الحدود مع سوريا، فيما اكد رئيس الوزراء ان قوات بلاده ستحقق انتصارا جديدا على التنظيم.

وأعلنت قيادة العمليات العراقية المشتركة انطلاق المرحلة الأولى من عملية "إرادة النصر" لتطهير مناطق البلاد الغربية المحصورة بين 3 محافظات وحتى الحدود الدولية مع سوريا.

وقال نائب قائد العمليات الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله "على بركة الله انطلقت صباح هذا (الاحد) السابع من  يوليو 2019 في تمام الساعة 6 صباحا المرحلة الاولى من عملية ارادة النصر بعمليات واسعة لتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار بغرب العراق الى الحدود الدولية العراقية السورية".

وأضاف يارالله، ان "العملية انطلقت بمشاركة قطعات كبيرة من الجيش لقيادة عمليات الجزيرة ونينوى وصلاح الدين وكذلك قطعات كبيرة من الحشد الشعبي المتمثلة بقيادات المحاور في نينوى وصلاح الدين والجزيرة، اضافة الى الحشد العشائري وبدعم جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي وتستمر العملية عدة أيام".

وبالتزامن مع انطلاق العملية العسكرية، وجّه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي رسالة الى القوات المشاركة في عمليات "ارادة النصر".

وقال عبد المهدي، انه يشد "على أيدي قواتنا البطلة وستحقق النصر الأكيد بعزيمة الأبطال على عصابات داعش الإرهابية وستضيف الى سجل انتصاراتها انتصارات جديدة تسجل بحروف من ذهب. وفقكم الله ورعاكم وقلوب ودعوات ومواقف ابناء شعبنا كلها معكم".

ومساء الأحد، أصدرت قيادة العمليات المشتركة بياناً تناول آخر نتائج عملية "إرادة النصر".

وذكرت القيادة ، إنه "بإشراف قيادة العمليات المشتركة، تواصل القوات المسلحة بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي عملية إرادة النصر (..) لتطهير المناطق الواقعة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار الى الحدود العراقية السورية".

وأشارت القيادة إلى "نتائج العملية حتى ساعة إعداد البيان"، مبينةً أنه ضمن قاطع قيادة عمليات الجزيرة، "تم تنفيذ ضربتين جويتين من قبل طيران التحالف الدولي، وفقاً لمعلومات دقيقة، وتدمير وكرين للارهابيين، كما وتم تفتيش المناطق خنيفس، المالحة، ام الطوس، وقد نتج عنها تدمير ثلاثة أوكار وتفجير ٨ عبوات ناسفة والاستيلاء على دراجتين ناريتين، فيما قامت الفرقة السابعة وقوة من حشد حديثة بتفتيش مناطق كويس، الكوين، ام العظام، وكانت النتائج تفجير ٥ عبوات ناسفة، فيما كانت نتائج الفرقة الثامنة وقوة من الحشد الشعبي، تفتيش منطقة السدة والمسكار والمناطق المحيطة، وأسفرت العملية عن تدمير ثلاثة أوكار وخندق شقي، أما قطعات الحدود، فقد تم تفتيش مسافة ١٠كم خلف خط الحدود".

وأضافت، أن "قوة من الحشد الشعبي ضمن قيادة عمليات نينوى عثرت على معسكر للدواعش يحتوي على خيم ومواد تموين وتجهيزات، كما تم تفجير عبوة ناسفة والعثور على دراجتين وتجهيزات عسكرية من قبل لواء المشاة الستين، فيما تم تفكيك عجلة مفخخة من قبل الحشد الشعبي".

وتابعت، أن "قوات الحشد الشعبي (قيادة عمليات صلاح الدين) انطلقت بعمليات التفتيش، وكانت النتائج العثور على وكر و4 عبوات ناسفة ووكر اخر فيه 3 احزمة ناسفة ومواد لوجستية واخرى متفجرة، كما عثرت على 5 قنابر هاون عيار 120 ملم، في حين تم العثور على 6 قنابر هاون صالحة و6 عبوات ناسفة وتمت معالجة عبوة اخرى في قرية صبيح البگارة، و14 عبوة ناسفة في قرية البو رجب، و12 قذيفة نمساوي في قرية البو جليب، الى ذلك تم تدمير ملجأ بطول 3 امتار والعثور على عبوتين ناسفتين".

ولفتت إلى أن "ثلاثة من أبطال الحشد الشعبي أصيبوا خلال هذه العمليات، فيما نفذت السرية الآلية تأمين جسر السكريات لعبور القطعات العسكرية"، مؤكدة أن "العمليات ما زالت مستمرة .

 

ع.أ

 

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 78   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 07/07/2019 - 22:21   آخـر تحديـث 20/08/2019 - 05:56   رقم المحتـوى 12998
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Mustakbal.net 2014