تابعونا على :
الخميس 20/6/2019
رحلة الوساطة: عبد المهدي يزور الكويت.. والحلبوسي إلى طهران
25711.jpg - 1131*600 - 64 KB
رحلة الوساطة: عبد المهدي يزور الكويت.. والحلبوسي إلى طهران
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
رئيس الوزراء التقى الأمير وناقش "الأوضاع الخطيرة" في المنطقة.. ورئيس البرلمان سيلتقي مسؤولين إيرانيين رفيعين قريباً


رحلة الوساطة: عبد المهدي يزور الكويت.. والحلبوسي إلى طهران


أنباء المستقبل / عادل اللامي  :-


بدأ رئيس الوزراء زيارة رسمية إلى الكويت، فيما يعتزم رئيس البرلمان زيارة طهران قریباً، وذلك في مسعى العراق للعب دور إقليمي إيجابي لحل الأزمة الأميركية الإيرانية وخلق رؤية مشتركة بهذا الشأن.
والتقى رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي سمو الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح.
وسيبحث عبد المهدي خلال زيارته مع كبار المسؤولين الكويتيين تطوير علاقات البلدين في مختلف المجالات ومناقشة الاوضاع الخطيرة التي تشهدها المنطقة على ضوء تصاعد الصراع الأميركي الإيراني.
وقبيل مغادرته بغداد متوجها إلى الكويت، قال عبد المهدي خلال مؤتمر صحافي ان بين العراق والكويت الكثير من الامور المشتركة والطرفان يريدان دفع الامور بإتجاه التهدئة ولعب دور إقليمي إيجابي وكل طرف له ثقله مع الاطراف المختلفة والكويت لعبت دور الحكيم في الخلافات الدائرة بالمنطقة وسنبحث مع الكويت كيفية التوصل إلى لعب دور إيجابي وخلق رؤية مشتركة بهذا الشأن.
وأضاف أن العلاقات مع الكويت الآن تبني وتنتج وقل فيها جانب الخلافات وازداد جانب المشتركات.
وأشار إلى أن العراق يلعب دوراً في محاولة حل الأزمة بين طهران وواشنطن "ولسنا في وساطة لكن نحاول نزع فتيل الأزمة والوصول إلى التهدئة التي تعطي الفرصة للاطراف للوصول إلى توافقات، والعراق صديق للجميع". 
وأوضح أن العراق يحاول الان الدخول في نقاش مع جميع اطراف الأزمة لتهدئة الخواطر وخلق الامل وجميع القوى العراقية متفقة بالاجماع على ما تحاول الحكومة تأكيده وفعله. 
وتأتي زيارة عبد المهدي إلى الكويت وهي الاولى منذ تسلمه لمنصبه الحالي في أكتوبر من العام الماضي في ظل تصاعد التوتر المحتدم بين الولايات المتحدة وإيران.
ومن جانبه، قال سفير العراق لدى الكويت علاء الهاشمي إن زيارة عبد المهدي للكويت تهدف إلى استكمال زيارته السابقة لدول الجوار العراقي والتنسيق المشترك خصوصا بعد انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في الكويت في 12 من الشهر الحالي برئاسة وزيري خارجيتي البلدين، مضيفاً ان "سياسة الكويت والعراق أصبحت متقاربة لاسيما بعد اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين".
ونفى الهاشمي علمه بـ"أي مبادرة أو وساطة يمكن أن يقوم بها العراق والكويت بين واشنطن وطهران".
بدورها، افادت وسائل إعلام إيرانية بان رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي سيزور العاصمة طهران قریباً. 
ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن قناة "العالم" إنه "كان من المقرر ان يتوجه الحلبوسي على رأس وفد رفيع الى طهران أليوم الاربعاء، الا ان الزيارة أرجئت الى وقت آخر، على ان يزور الحلبوسي ايران قريباً".
وأضافت أنه "من المقرر ان يلتقي الحلبوسي في زيارته الى طهران نظيره الايراني رئيس مجلس الشورى الاسلامی علي لاريجاني ومسؤولين ايرانيين اخرین".
وأليوم، أكد مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني ان وساطة عدد من الدول "لا تعني التفاوض مع أميركا". وقال محمود واعظي مدير مكتب الرئيس الإيراني في بيان مقتضب "لا معنى للتفاوض مع أميركا مادامت تمارس الضغط علينا".
وجاء هذا الموقف الإيراني ردا على اعلان عبد المهدي ارسال وفود إلى واشنطن وطهران، في محاولة لحل الأزمة بينهما وتهدئة الاوضاع الخطيرة التي تشهدها المنطقة.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=12336
عدد المشـاهدات 60   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 22/05/2019 - 22:29   آخـر تحديـث 20/06/2019 - 17:02   رقم المحتـوى 12336
محتـويات مشـابهة
مجلس الوزراء يوافق على مشروع قانون انضمام العراق إلى اتفاقية "نيروبي"
محافظ بغداد يدشن المرحلة الثانية من مشروع ماء الحسينية: البغداديون يقطفون ثمار "خدمة بغداد شرف لنا"
المحكمة الاتحادية تؤجل دعوى الطعن بقانون القضاء الاعلى إلى الثاني من تموز
عبدالمهدي يؤكد ضرورة التعاون وتجاوز المناطقية وتوفير بيئة استثمارية سليمة في جميع المحافظات
الصحة تعلن تنفيذ المرحلة الأولى من التسعيرة الدوائية الموحدة
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 33 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363