أميركا تسحب موظفين "غير ضروريين" من السفارة وتوقف إصدار التأشيرات للعراقيين
أضيف بواسـطة


أميركا تسحب موظفين "غير ضروريين" من السفارة وتوقف إصدار التأشيرات للعراقيين.. والخارجية تشدد على السيادة


بغداد لواشنطن: العراق مستقر


أنباء المستقبل / عادل اللامي :-  


في رد على قرار واشنطن سحب موظفي سفارتها غير الضروريين من العراق، أكدت بغداد أن الوضع الأمني في البلاد مستقر وأنها تحترم شركاءها وأصدقاءها.
وأكدت وزارة الخارجية ردا على قرار وزارة الخارجية الأميركية سحب موظفيها غير الضروريين من العراق بسبب تصاعد الازمة الأميركية الإيرانية، وان بغداد ملتزمة بسياسة الحوار بين اطراف الازمة الحالية. 
وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان، إن الخارجية العراقية "تنسق مع الاطراف كافة وتلتزم خطاب الحوار وامكانية البناء على فرص التوازن في ضوء حاجة المنطقة لذلك". 
وشدد البيان على ان "الوضع الأمني في العراق مستقر للغاية وهو بلد يحترم شركاءه وأصدقاءه ويتبادل معهم المصالح المشتركة، ويؤكد على سيادته وحماية مصالحه في نفس الوقت".
وأمرت واشنطن موظفيها غير الاساسيين في العراق بمغادرته فوراً وطالبتهم بالرحيل بوسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن، موضحة أن هذا الأمر بالمغادرة الملزمة يعد مناسباً في ضوء الظروف الأمنية الحالية.
وأشار الناطق الرسمي باسم السفارة الأميركية في بغداد علاء الدين الصدر إلى أنّه بالنظر إلى سلسلة التهديدات المتزايدة التي نشهدها في العراق والتي أطلعنا الحكومة العراقية عليها خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي بومبيو في السابع من الشهر الحالي ومن خلال اتصالات لاحقة، فقد قرر الوزير شمول البعثة في العراق بمغادرة الموظفين غير الاساسيين من السفارة الأميركية في بغداد والقنصلية الأميركية في أربيل.
وأوضح الناطق في تصريح صحافي وزّع على وسائل الإعلام أن مغادرة الموظفين غير الضروريين تعد مناسبةً في ضوء الظروف الأمنية الحالية.
وقال "نقوم بمراجعة وتقييم سلامة وأمن وعمليات منشآتنا حول العالم وبشكل منتظم وقررنا ان الأمر بالمغادرة الملزمة يعد مناسباً في ضوء الظروف الأمنية الحالية".
وأكد بالقول "نحن لانتخذ هذه القرارات بإستخفاف، لأن سلامة الموظفين الحكوميين الأميركيين والمواطنين الأميركيين في من الاولويات القصوى لوزارة الخارجية الأميركية"، مضيفاً "اننا نثق بعزم الاجهزة الأمنية العراقية على حمايتنا لكن يبقى هذا التهديد خطيراً، ونود التخفيف من خطر التعرض للأذى".
وقبيل ذلك نشرت السفارة الأميركية في بغداد توجيها أصدرته وزارة خارجيتها يقضي بسحب موظفي الحكومة الأميركية غير الأساسيين من العراق، سواء العاملين في السفارة أو في القنصلية الأميركية في أربيل.
وأشارت السفارة في بيان على موقعها بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إلى أنّه "قد تم ايضا تعليق الخدمات الاعتيادية لإصدار التأشيرات موقتاً في بغداد واربيل". واوصت من شملهم القرار "بالرحيل بوسائل النقل التجارية في أسرع وقت ممكن". 
وقالت إن لدى الحكومة الأميركية قدرة محدودة على توفير خدمات الطوارئ للمواطنين الأميركيين في العراق، مشيرة إلى أنّه يمكن الحصول على معلومات إضافية على موقع السفارة الأميركية في قسم خدمات مواطني الولايات المتحدة. 
وكانت السفارة اصدرت في 12 من الشهر الحالي تحذيرا إلى مواطنيها من السفر إلى العراق في الوقت الراهن، وشددت على القاطنين فيه بعدم ارتياد الاماكن التي كانوا يذهبون اليها وإلى عدم الكشف عن هوياتهم مؤكدة وجود مخاطر على حياتهم بسبب زيادة حدة التوتر في البلاد.

ع.أ


رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 107   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 15/05/2019 - 22:51   آخـر تحديـث 18/08/2019 - 03:48   رقم المحتـوى 12234
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Mustakbal.net 2014