تابعونا على :
الأحد 18/8/2019
قوى وطنية "منزعجة" من السفارة الأميركية
قوى وطنية "منزعجة" من السفارة الأميركية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


طالبت بتوجيه "مذكرة احتجاج".. والحكيم شدد على "رفض التطاول" والصدر يطرح مبادرة لتخفيف الاحتقان في المنطقة


قوى وطنية "منزعجة" من السفارة الأميركية


أنباء المستقبل / عادل اللامي  :-  


ابدت قوى وطنية عراقية رفضها وانزعاجها من السفارة الاميركية ببغداد لتطاولها على المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، فيما داعت وزارة الخارجية الى تقديم مذكرة احتجاج شديدة اللهجة رافضة استخدام بلادها منطلقا للحرب ضد الدول الاخرى.
واكد زعيم تيار الحكمة رئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم، رفض "استخدام العراق منطلقا للحرب الإعلامية أو التجارية أو السياسية"، معتبراً ذلك "انتهاكا لسيادتنا الوطنية وخرقا واضحا للأعراف الدبلوماسية المتبعة بين الدول".
وقال الحكيم "لقد شددنا مراراً ونجدد تأكيدنا هنا على حيادية العراق وعدم انجراره لسياسة المحاور وننطلق بذلك من المصلحة الوطنية العليا التي تمثل بوصلتنا في التعامل مع الجميع".
وشدد على "الرفض القاطع لاي مساس وتطاول على مقام المرجعية الدينية"، قائلا "نعلن عن رفضنا القاطع لأي مساس وتطاول على مقام المرجعية الدينية ومن أي دولة أو جهة أو شخص ما ونحذر من تكرار مثل هذه الإساءات، و محاولة استفزاز مشاعر المواطنين".
بدوره، أكد تحالف الفتح برئاسة اكد رفضه استخدام البعثات الدبلوماسية المتواجدة على الأراضي العراقية للإساءة الى اية دولة او الإساءة للمرجعيات الدينية التي "لا يسمح ابناء الشعب العراقي بالمساس بها مطلقا". وقال "أن هذا الفعل يعد مخالفا لأعراف وقواعد العمل الدبلوماسي".
واعتبر ان ان "ما صدر من تجاوز كبير على احد المرجعيات الدينية المحترمة لدى ابناء الشعب العراقي من خلال الموقع الرسمي لسفارة الولايات المتحدة الأميركية هو تجاوز سافر وتعد غير مقبول"، داعيا وزارة الخارجية الى استدعاء القائم بأعمال السفير الأمريكي وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.
وشدد على ان "الشعب العراقي يحتفظ بحق الرد وفق الاطر القانونية من خلال القنوات السياسية والدبلوماسية والفعاليات الشعبية على هذه الإساءة البالغة".
واشار التحالف قائلا انه "بالأمس يتدخل هذا الذي يسمى (جوي هود) بالشأن الداخلي العراقي ويوجه الاتهامات والاوامر دون رادع واليوم تصدر هذه الإساءة من الموقع الرسمي للسفارة الأميركية مايعني ان هناك اصرارا من هذا الشخص ومن خلفه إرادة صهيونية مشبوهة لتجاوز القانون والأعراف الدبلوماسية واستفزاز مشاعر العراقيين وتوتير العلاقة بين بغداد وواشنطن ولذلك نطالب وزارة الخارجية باعتباره شخصا غير مرغوب فيه".
في الغضون، دعا فالح الخزعلي، النائب في البرلمان، الى وضع حد للاستهتار الأميركي في العراق وخروج القوات التركية وكل القوات الأجنبية من العراق.
ورفض "اساءة السفارة الامريكية في بغداد للمرجعية الدينية"، فيما قال ان "ما حصل من استهداف مقصود للمرجعية الدينية من قبل السفارة يمثل استخفاف بمعتقداتنا وعازمين لوضع حل لهذه الحماقة الاميركية".
وكانت السفارة الأميركية في العراق قد تطاولت في منشور على حسابها بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي، فيما اتهمته بامتالام ممتلكات تبلغ 200 مليار دولار.
على الصعيد ذاته، طالب رئيس تحالف سائرون السيد مقتدى الصدر بارسال وفد الى السعودية الراغبة بالتقارب مع العراق وشعبه للوقوف على حل بينها وبين ايران وتوقيع اتفاقية ثنائية بين العراق وايران على احترام السيادة لكلا الطرفين واتفاقية ثلاثية مع السعودية لاضفاء أجواء السلام ولو جزئيا. 
واضاف الصدر في مذكرة سلمها نواب تحالفه "سائرون" الى البرلمان ان جل ما يهمه هو سلامة العراق وأمنه ورفاهية شعبه وسلامته ولذلك فإنه قلق فيما يخص مسألة الصراع الايراني مع الاتحاد الثنائي (ترمب ونتنياهو) الذي قال انه ذلك الاتحاد الذي اخذ على عاتقه تركيع الشعوب وتجويعها بأبشع الطرق واذلها متحججا بحجج الارهاب وغيرها.
واشار الى انه ليس هنا لاختيار "ما بين دعم الجارة ايران او دعم الاتحاد الثنائي فدعم الاخير ممنوع ومحرم في ديننا وعقيدتنا وشرعنا ولا يجوز الاستعانة بهم فضلا عن دعمهم ونفعهم".
واضاف ان جل ما يهمه هو ان لا يزج العراق في اتون هذا الصراع العقائدي من جهة والسياسي من جهة اخرى.
واشار الى انه يريد في الوقت نفسه "مصلحة بلده وشعبه بان يبنى مستقبلا شامخا بعيدا عن تدخلات الجميع الا انني اريد ان احافظ على علاقات طيبة مع الجارة ايران بحيث لاتكون ارضي منطلقا للاعتداء عليها ولا سياساتها سببا في الاضرار ببلدي وشعبي".
وتضمنت مذكرة الصدر عدداً من النقاط التي تدعو إلى تخفيف الاحتقان في المنطقة، لاسيما بين إيران والسعودية، فضلاً عن النأي بالعراق عن صراع المحاور.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=11936
عدد المشـاهدات 120   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 27/04/2019 - 21:34   آخـر تحديـث 17/08/2019 - 08:40   رقم المحتـوى 11936
محتـويات مشـابهة
عادل عبدالمهدي يؤكد لوزيري خارجية مصر والاردن : العراق يشهد استقرارا ووحدة وطنية وينتهج سياسة انفتاح على جميع دول الجوار العربي والاسلامي
التربية تناقش مع وفد السفارة الفرنسية آفاق التعاون التربوي
الزراعة تبحث مع وفد السفارة البريطانية التعاون في مجال الاستثمار الزراعي وإنشاء المشاريع
النفط يرتفع مدعوما ببيانات الوظائف الأميركية
الحج: غداً الأحد موعد بدء استحصال التأشيرة من السفارة السعودية في بغداد
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 30 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363