تابعونا على :
الأحد 24/3/2019
الكيان الصهيوني ادعى زيارة "وفود حزبية عراقية" للأراضي المحتلة.. والبرلمان طالب بـ"تحقيق عاجل"
الكيان الصهيوني ادعى زيارة "وفود حزبية عراقية" للأراضي المحتلة.. والبرلمان طالب بـ"تحقيق عاجل"
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

الكيان الصهيوني ادعى زيارة "وفود حزبية عراقية" للأراضي المحتلة.. والبرلمان طالب بـ"تحقيق عاجل"

 

إسرائيل تحاول خلق "فتنة" في العراق

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي :- 

 

أثارت وسائل إعلام صهيونية بادعائها زياردة وفود حزبية عراقية للأراضي الفلسطينية المحتلة موجة غضب وتساؤل بشأن حقيقة هذا الادعاء، وفيما شكّكت لجنة برلمانيّة بصحّة هذه المعلومات، نفت مصادر حكومية صحّتها، إلا أن البرلمان طالب بتحقيق رسمي للوقوف على الحقيقة.

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة ب‍إيران والتطبيع.

ونقلت روسيا اليوم عن بيان للخارجية الإسرائيلية نشرته على موقعها الرسمي في تويتر، قوله إن "زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع".

وأضافت أن "الوفود ضم شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق"، مشيرة الى ان "هذه الشخصيات زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين".

وتابعت ان "الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها".

من جهته كتب المحلل والأكاديمي الإسرائيلي إيدي كوهين على تويتر، ان "الحكومة العراقية أرسلت هذه الوفود للتفاوض مع إسرائيل على الانسحاب الإيراني من جنوبي سوريا مقابل وقف القصف الإسرائيلي للأراضي السورية".

وأكد كوهين أن "الوفود فاوضت أيضا على حل الأحزاب الشيعية في العراق وسوريا ولبنان ودول الخليج، وبحثت سبل التطبيع مع إسرائيل".

بدورها، رجحت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان أن يكون ما اعلنته الخارجية الاسرائيلية "جزءاً من لعبة هدفها خلق فتنة داخل العراق".

وقال النائب فرات التميمي إن "اللجنة لديها استضافة الاربعاء المقبل لوزير الخارجية وسيتم خلالها طرح عدة مواضيع تخص الشؤون الخارجية للبلد وسيتم من بينها طرح قضية ماتم تداوله من تصريحات نسبت للوزير حول موقفه من حل الدولتين للقضية الفلسطينية"، مبينا ان "قضية ماطرح عن زيارة وفود حزبية عراقية الى اسرائيل سيتم طرحه ايضا ضمن الاستضافة كموضوع جانبي من باب الاستيضاح كونه ليس من اختصاص وزارة الخارجية على اعتبار ان الزيارة ان حصلت فعليا فلن تكون بعلم او موافقة وزارة الخارجية".

وأضاف التميمي، أن "موضوع الزيارة إن حصلت فعلا فهي من مسؤولية الجهات الامنية وتحديدا جهازي المخابرات والامن الوطني وعليهما بيان حقيقة تلك الادعاءات وتوضيح مدى صحة تلك الادعاءات"، مرجحا ان "تكون تلك التصريحات من اسرائيل جزء من لعبة قامت بها اسرائيل بغية خلق فتنة داخل العراق".

وبشأن صحة هذا التقرير، قال مسؤول في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، إن "المعلومات التي لدينا تؤكد أن أحداً لم يغادر العراق لزيارة ذلك الكيان".

وشدد المسؤول العراقي على أن "العراقيين يعتبرون موضوع فلسطين مرتبطاً بشرفهم كعرب ومسلمين، وما جرى هو زيارة شخصيات تقيم منذ سنوات طويلة في الولايات المتحدة وأوروبا، ووجهت لهم دعوات من جمعيات ومنظمات صهيونية، وقبلوا بها"، مؤكداً أن أياً من هؤلاء لم يزر الأراضي الفلسطينية المحتلة بجواز السفر العراقي، وأنهم لا يمكنهم فعل ذلك، لأن وجود ختم سلطة الاحتلال على جواز السفر يعرض صاحبه لسلطة القانون العراقي الذي يمنع زيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وفي هذا الصدد، استدرك المسؤول بالقول إن "الشخصية الوحيدة التي زارت الكيان الصهيوني بالجواز العراقي، هي نادية مراد، التي قامت بذلك بصحبة ناشطين أكراد آخرين، وذهبت تحت غطاء الأمم المتحدة، ولكنها بعد هذه الزيارة فقدت كل تعاطف العراقيين معها، بمن فيهم العراقيون الايزيديون".

وكشف المسؤول العراقي عن وجود توجه للتحقق من نشاط منظمات وجمعيات في إقليم كردستان يعتقد أن لها صلة بشخصيات صهيونية، مثل الصهيوني إدوين شكر الذي يقود حملات منذ مدة على مواقع التواصل تحت مزاعم إعادة الجنسية العراقية لليهود.

في غضون ذلك، طالب نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي وزارة الخارجية بالتحقيق بما ورد في وسائل اعلام غربية وصهيونية بشان زيارة ثلاث وفود عراقية الى الكيان الإسرائيلي.

وقال الكعبي في بيان ان "على وزارة الخارجية التحقيق بما ورد في وسائل اعلام غربية وصهيونية بشان زيارة ثلاث وفود عراقية الى الكيان الإسرائيلي".

 

واضاف الكعبي انه "وجه لجنة العلاقات الخارجية النيابية بالتحقيق في حقيقة هذه الزيارة ومدى دقتها، والكشف عن اسماء المسؤولين الذين زاروا الإراض المحتلة وبالخصوص من اعضاء مجلس النواب ان صحت الزيارة".

وتابع ان "قضية الذهاب لإرض محتلة خط احمر ومسألة حساسة للغاية بالنسبة للمسلمين في اقصى مشارق الأرض حتى مغاربها.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=10103
عدد المشـاهدات 98   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 07/01/2019 - 19:25   آخـر تحديـث 23/03/2019 - 07:04   رقم المحتـوى 10103
محتـويات مشـابهة
الرافدين يطالب المقترضين بتسديد أقساط قروض السيارات لدى فروع المصرف حصرا
محافظ البصرة يطالب وزارة الداخلية بضرورة الاسراع في تنفيذ مشروع منفذ سفوان الحدودي
النقل الخاص تشارك في المؤتمر العام لإعداد خطة الزيارة الرجبية الكبرى
مجلس البصرة يطالب بتعويض عوائل شهداء وجرحى تظاهرات صيف ٢٠١٨
النقل الخاص تباشر تنفيذ خطتها الخدمية الخاصة بزيارة سامراء المقدسة
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
السماء صافية
بغداد 15.24 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363