اعتقال (26) متهماً بحريق مفوضية الانتخابات وتفجير مدينة الصدر.. والقضاء يحقق
أضيف بواسـطة

 

 

الداخلية ترصد أدلة تخص "إشعال النيران".. والوزير يشرف على سريان الإجراءات

اعتقال (26) متهماً بحريق مفوضية الانتخابات وتفجير مدينة الصدر.. والقضاء يحقق

أنباء المستقبل / بغداد:

 

أكد مجلس القضاء الاعلى، الأربعاء، انه أصدر مذكرات قبض بحق 20 متهما بخصوص حادث انفجار أكداس الاسلحة في مدينة الصدر، كما تم توقيف 6 أشخاص بتهمة حرق الاجهزة الخاصة بالانتخابات.

وأوضح المجلس في بيان له أن "اجراءات التحقيق في جريمة تزوير الانتخابات مودعة لدى هيئة النزاهة، كما ان اجراءات القضاء بخصوص الدعوى المتعلقة بذلك مستمرة ايضا بدقة بعيدا عن رغبات تصفية الخصوم السياسيين".

وأضاف البيان، ان "اجراءات المحاكم في التحقيق بخصوص مختلف الجرائم تستوجب السرية والدقة ولايمكن نشرها في وسائل الاعلام خصوصا في مراحل التحقيق الاولى بعكس النشاطات السياسية للسلطات الاخرى".

وأشار إلى انه وبموجب ذلك فان مجلس القضاء الاعلى يدعو كافة الجهات بعدم التدخل بعمل القضاء وان تنصرف لاداء مهامها بموجب الدستور، مبينا أن "مجلس القضاء الاعلى والاجهزة والمحاكم التابعة له لا تحتاج توجيه او دعوة من أي جهة او شخص للقيام بمهامها كونها مستقلة دستوريا عن الجهات الاخرى".

وكانت محكمة تحقيق الرصافة أعلنت توقيف أربعة متهمين بجريمة حرق مخازن مفوضية الانتخابات على ذمة التحقيق، حيث أوضحت أن "ثلاثة من المتهمين من منتسبي الشرطة والآخر موظف في مفوضية الانتخابات".

بدوره، وصل وزير الداخلية قاسم الاعرجي الى محكمة استئناف الرصافة لمتابعة اجراءات التحقيق في ملابسات التفجير الذي شهدته مدينة الصدر شرقي بغداد.

والتقى وزير الداخلية رئيس محكمة استئناف الرصافة ماجد الاعرجي، لمتابعة احداث تفجير الكدس في مدينة الصدر وحريق مفوضية الانتخابات في حي الكيلاني وسط بغداد.

وذكر بيان لوزارة الداخلية ، ان "لقاء الاعرجي برئيس محكمة الرصافة جاء من أجل متابعة التحقيقات بخصوص تفجير مدينة الصدر وحريق مخازن مفوضية الانتخابات للكشف عن الجناة بما يحقق العدالة وتطبيق القانون".

واضاف الاعرجي بحسب البيان، ان "اوامر قضائية صدرت بالحادثين وسيتم اصدار اوامر اخرى بناءً على مجريات التحقيقات ومتطلباته".

وكشفت وزارة الداخلية أن تقرير الادلة الجنائية الاولي بين استخدام مادة البنزين في حريق مخازن المفوضية بجانب الرصافة.

وقال الناطق باسم الوزارة اللواء سعد معن إن "حريق مخازن المفوضية متعمد"، مشيراً الى أن "تقرير الادلة الجنائية الاولي بين استخدام مادة البنزين في الحريق".

وتحولت عشرات المنازل الى ركام، مساء الاربعاء الماضي (6 حزيران 2018) وسط دمار هائل نتيجة انفجار كبير لكدس من العتاد داخل حسينية في مدينة الصدر شرقي بغداد، خلف العشرات من الجرحى وعدد من القتلى.

ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، اوامر فورية بالتحقيق في حادثة الانفجار ، محملا "الجهات خارج الاجهزة الامنية" المسؤولية القانونية والقضائية.

ع.أ

 

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 109   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 13/06/2018 - 19:43   آخـر تحديـث 22/10/2018 - 03:20   رقم المحتـوى 7749
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Mustakbal.net 2014