تابعونا على :
السبت 21/4/2018
العدوان الثلاثي على سوريا يقلق العراق: تحشيد على الحدود وخوف من "تمدد الإرهاب"
العدوان الثلاثي على سوريا يقلق العراق: تحشيد على الحدود وخوف من "تمدد الإرهاب"
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

بغداد تطالب بـ"الحل السياسي".. وفصائل المقاومة: المال الخليجي هو السبب

العدوان الثلاثي على سوريا يقلق العراق: تحشيد على الحدود وخوف من "تمدد الإرهاب"

أنباء المستقبل / بغداد:-

عدّ العراق، أليوم السبت، الضربات التي نفذتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة ضد أهداف تابعة للنظام في سوريا أنها "فرصة جديدة لتمدد الارهاب الذي هزم في العراق وتراجع في سوريا".

ونقل بيان لوزارة الخارجية عن المتحدث باسمها أحمد محجوب قوله ان "الخارجية تعتبر هذا التصرف أمرا خطيرا جداً لما له من تداعيات على المواطنين الابرياء".

واضاف "تشدد الخارجية على ضرورة الحل السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب السوري ، وان عملا كهذا من شأنه ان يجر المنطقة الى تداعيات خطيرة تهدد أمنها واستقرارها وتمنح الاٍرهاب فرصة جديدة للتمدد بعد ان تم دحره في العراق وتراجع كثيرا في سوريا".

وجددت الخارجية العراقية دعوتها القمة العربية التي تلتئم الاحد في السعودية، "باتخاذ موقف واضح تجاه هذا التطور الخطير".

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضربات عسكرية على اهداف للنظام سوريا ردا على هجوم كيميائي اتهمت دمشق بتنفيذه في دوما قرب دمشق.

بدوره، دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الى تظاهرات احتجاجية في جميع المحافظات رداً على ضرب سوريا.

وقال السيد الصدر ردا على طلب اللجنة المركزية المشرفة على الاحتجاجات في العراق، بدعمه للخروج بتظاهرات الاحد في ساحة التحرير وسط بغداد، "لكم مني فائق الشكر والتقدير لان هذا يدل على حرصكم ومحبتكم للشعوب من جهة ورفضهم للظلم من جهة، نعم يا حبذا لو يخرج الشعب العراقي بكافة اطيافه عربا وكردا وسنة وشيعة وباقي الاديان بل ومدنيين واسلاميين اجمع ليترجموا رفضهم للتعدي على الشعوب عامة والشعب السوري خاصة بتظاهرة حاشدة وسلمية كل في محافظتهم في نفس الوقت ليعلنوا رفضهم للهجمة الارهابية الامريكية التي ستكون تداعياتها عامة وستجلب الويلات للمنطقة عامة والعراق خاصة".

وأكد انه "لن يرفع فيها أي شعار سوى اعلام سوريا والعراق فقط لا غير".

إلى ذلك، اكد المتحدث الرسمي لحركة النجباء، هاشم الموسوي ان المال السعودي والتحريض الصهيوني اساس العدوان على سيادة سوريا.

وقال الموسوي في بيان ، ان "حماقة الادارة الامريكية وحلفائها غيروا خارطة المواجهة والاشتباك وعليها ان تتحمل عواقب العدوان".

واضاف ان "حلفاء سوريا لن يتركوا دمشق لقمة سائغة للادارة الامريكية وحلفائها التكفيرين"، مشيرا الى ان "السيناريو الامريكي في دوما ورقة محروقة ولعبة مكشوفة لا تختلف عن مسرحية خان شيخون المفتعلة".

واشار الموسوي الى ان "امريكا لا تريد الاستقرار في سوريا وتسعى لاحتلالها والسيطرة على مواردها الاقتصادية"، داعيا من يدعي العروبة والاسلام ان "يبدي موقفه الواضح والصريح من العدوان الثلاثي الارهابي على سوريا".

ولفت الى ان "المال السعودي والتحريض الصهيوني اساس العدوان على سيادة سوريا ومحور المقاومة".

أمنياً، أكد قائد محور غرب الانبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح استعداد قوات الحشد لأي طارئ على الحدود العراقية السورية.

وقال مصلح في تصريح لموقع الحشد الشعبي، إن "قيادة عمليات الجزيرة والبادية والفرقة الثامنة في الجيش العراقي وقيادة الحشد الشعبي في قضاء القائم ناقشت، اليوم، سبل تأمين الاراضي العراقية من تسلل العناصر الارهابية"، لافتا الى ان "قوات الحشد على اتم الجهوزية والاستعداد لردع اي تسلل من عناصر داعش باتجاه الاراضي العراقية خصوصا بعد تسارع الاحداث في سوريا".

وأكد على "اهمية التعاون الكبير بين القوات الأمنية والحشد الشعبي والحشد العشائري الذي ساعد بالكشف عن أماكن تواجد عناصر داعش.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=6994
عدد المشـاهدات 28   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 15/04/2018 - 00:11   آخـر تحديـث 18/04/2018 - 19:09   رقم المحتـوى 6994
محتـويات مشـابهة
القبض على ستة مطلوبين وتفجير 35 عبوة ناسفة في قاطع نينوى
القبض على مسافر بحوزته 300 غرام من الترياق المخدر
النفط تصادق على تعيين خريجي المعاهد النفطية للعام الدراسي 2016- 2017
امانة مجلس الوزراء توجه بتنفيذ مشاريع تسهم في القضاء على مخلفات داعش
القبض على مجرم خطير وضبط مخبأ للأسلحة في كركوك
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 24 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

‎07709670606

     07801969233