تابعونا على :
الأربعاء 14/11/2018
السيد الحكيم: العراق غادر التحديات لكن وحدته تحتاج الى مقومات
السيد الحكيم: العراق غادر التحديات لكن وحدته تحتاج الى مقومات
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

شدد على ضرورة الحوار وفق الدستور والقانون لحل الاشكاليات بين بغداد واربيل

السيد الحكيم: العراق غادر التحديات لكن وحدته تحتاج الى مقومات

أنباء المستقبل / بغداد:-

اكد السيد عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني، أليوم الثلاثاء، ان العراق غادر التحديات التي واجهت وحدته واخذت الازمات بالتوطيق والاحتكام للدستور والقانون، مستدركا لكن تبقى وحدة العراق بحاجة الى مقومات سياسية واقتصادية وتنموية تجعل المواطن مندكا ومتمسكا بوطنه ومشروع.

وقال الحكيم، في كلمة له بالورشة السياسية للجبهة الوطنية لوحدة العراق، ان هذه المشاريع مهمة القوى السياسية في ايجاد المشاريع التي توفر الخدمات وفرص العمل وتعيد الاعمار والنازحين وتنصف المضحين، مبينا ان ابواب الجبهة الوطنية مفتوحة لكل من يؤمن بوحدة العراق وفق المقومات التي ذكرناها، مشيرا الى ان الحوار اليوم بين بغداد واربيل مهم لكنه ليس كل الحوار المطلوب انما نحتاج حوارا وطنيا بين المكونات العراقية.

وبين الحكيم ان المرحلة القادمة تحتاج الى الحديث عن التفصيلات التي تمس هم المواطن وعلى راسها الخدمات، مشددا على مكافحة الفساد، معربا في الوقت نفسه عن دعم الحكومة واجهزة النزاهة والقضاء في جهدهم في مكافحة الفساد لكن بعيدا عن الاخذ بالظن والتهمة.

وشدد الحكيم على اهمية الحوار وفق القانون والدستور لحل الاشكاليات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان العراق، داعيا الى الالتزام بالحلول السلمية من منطلق ان الجميع رابح وان الالتزام بالدستور يكون بكامل بنوده نصا ورحا كما عبرت المرجعية الدينية العليا المباركة .

وخلال استقباله امير الجماعة الاسلامية علي بابير بمكتبه في بغداد، قال الحكيم ان العراق اليوم بات محط احترام العالم بعد ان تمكن من القضاء على الارهاب عسكرياً، مشيرا الى ضرورة تجاوز الخلافات الداخلية لكي ينعم العراق بخيراته ويتمكن من توفير الخدمات التحدي الاهم في الفترة المقبلة فضلا عن استمرار التحدي الامني بمحاولات داعش التعويض عن خسارتها الارض ببعض الاعمال الارهابية ما يتطلب وحدة اضافية في مواجهة التحديات.

وأكد أيضاً ان الحل ممكن اذا توفرت ارادة للحل، لافتا الى اهمية استحضار المصلحة العامة الشعب العراقي في جميع الساحات فالعراقيون متساوون بالحقوق والواجبات حسب النص الدستوري الذي صوت عليه الجميع.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=5265
عدد المشـاهدات 306   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 05/12/2017 - 19:36   آخـر تحديـث 27/10/2018 - 16:06   رقم المحتـوى 5265
محتـويات مشـابهة
تضارب التوقعات بشأن مستقبل العراق الاقتصادي
الموارد المائية تؤكد استفادتها من مياه السيول في ديالى وتصريفها الى نهر دجلة
القبض على 6 ارهابيين وضبط ومعالجة أكثر من 60 عبوة ناسفة في الأنبار
الصناعات الانشائية تعتزم انتاج انابيب البولي اثيلين بقياسات كبيرة لاول مرة في العراق وتشغيل معمل طابوق المحاويل بعد توقف دام 15 عام
العمل: اطلاق اسماء الوجبة الجديدة من المشمولين براتب الحماية الاجتماعية قريباً
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
غيوم متفرقة
بغداد 22 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

‎07709670606

     07801969233