تابعونا على :
الثلاثاء 12/12/2017
السعودية تقود مخططاً لتقديم "أولى القبلتين" هدية للكيان الصهيوني.. وصهر ترامب عراب الصفقة
السعودية تقود مخططاً لتقديم "أولى القبلتين" هدية للكيان الصهيوني.. وصهر ترامب عراب الصفقة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

السعودية تقود مخططاً لتقديم "أولى القبلتين" هدية للكيان الصهيوني.. وصهر ترامب عراب الصفقة

تظاهرات في العراق: القدس لنا

أنباء المستقبل / عادل اللامي:-

شهدت بغداد وبعض محافظات العراق، أليوم الاثنين، تظاهرات تنديداً بعزم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل سفارة واشنطن إليها، فيما بينت تسريبات إعلامية أميركية أن الأمير السعودي محمد بن سلمان عرض على القيادة الفلسطينية التخلي عن القدس لصالح دولة الاحتلال.

وتظاهر الالاف من العراقيين وسط بغداد وفي مراكز المحافظات خاصة الجنوبية منها، منددين من خلال هتافاتهم واليافطات التي رفعوها، بالولايات المتحدة وإسرائيل.

وتظاهر العراقيون في محافظات جنوبية احتجاجاً على التوجه الأميركي لاعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ولنصرة المدينة المقدسة واعتبارها مدينة عربية اسلامية، مطالبين منظمة التعاون الاسلامي بتفعيل قراراتها السابقة بإعتبار القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

وقد فرضت القوات الامنية اجراءات مشددة حول ساحة التحرير وسط بغداد التي شهدت تظاهرة الاحتجاج، واغلقت جميع الطرق والجسور المؤدية اليها، كما انتشرت القوات بشكل مكثف عند مدخل المنطقة الخضراء مقر الرئاسات العراقية الثلاث ومعظم السفارات الاجنبية وخاصة الأميركية.

وكان مكتب السيد مقتدى الصدر دعا المواطنين العراقيين إلى التظاهر "لنصرة الشعب الفلسطيني الحبيب"، فيما أطلق هاشتاغ على القدس_لنا رداً على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وفي أول رد فعل عراقي حول الترجيحات بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاربعاء المقبل القدس عاصمة لإسرائيل، أكد السيد مقتدى الصدر ان القدس ليست له وان ايامه في الرئاسة معدودة، مشيرًا إلى أنّ للقدس رباً يحميها وشعباً يفديها.

وقال السيد الصدر في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر" مخاطباً ترمب ان "القدس لنا لا لغيرنا، رغما على أنف الاستعمار والاستكبار العالمي".

وأضاف الصدر مخاطباً ترمب "القدس لنا لا لغيرنا رغما على انف الاستعمار والاستكبار العالمي .. وما رأيك يا (ترمب) إلاّ فَنَد، وأيّامك إلاّ عَدَد، وجمعك إلاّ بَدَد.. ! فكفوا شركم عنا، ولاحاجة لنا بآرائكم وقراراتكم، فالقدس قدسنا والارض ارضنا.. وللقدس رب يحميه وشعب يفديه ونحن من خلفهم ظهير".

إلى ذلك، يبدو أن أيادٍ عربيّة تحرّك المسعى التوسعي لدولة الاحتلال، إذ كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عرض على الرئيس الفلسطيني محمود عباس خطة تقضي بإقامة دولة فلسطين دون القدس الشرقية.

وكشفت الصحيفة تفاصيل مثيرة للمفاوضات التي عقدت بين عباس والأمير محمد وراء الأبواب المغلقة في الرياض، في تشرين الثاني المنصرم، نقلا عن مسؤولين عرب وأوروبيين مطلعين على موقف الرئيس الفلسطيني من اللقاء.

وشرحت الصحيفة أن الخطة تتيح للفلسطينيين إقامة دولتهم، لكن في مناطق غير متلاصقة فقط من الضفة الغربية، مع بقاء معظم المستوطنات الإسرائيلية التي تعتبرها معظم دول العالم غير شرعية، ودون تسليم الفلسطينيين إلا السيادة المحدودة، ودون منحهم القدس الشرقية كعاصمة لدولتهم، ودون السماح للمهاجرين الفلسطينيين وأولادهم بالعودة.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في حركتي "فتح" و"حماس" وكذلك مسؤول لبناني رفيع المستوى قولهم إن الأمير محمد أمهل عباس شهرين لقبول خطته، محذرا إياه من أنه إذا لم يفعل ذلك، فإنه سيجبر على ترك منصبه.

وأكد عدد من هؤلاء المسؤولين أن الأمير محمد اقترح على الرئيس الفلسطيني تعويضا عن هذه التنازلات، وخاصة تقديم مساعدات مالية إلى الفلسطينيين وعباس شخصيا، والأخير رفض هذا المقترح، حسب المسؤولين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول فلسطيني لدى لبنان أن إحدى أفكار السعوديين كانت تقضي بتخصيص أراض إضافية للدولة الفلسطينية المستقبلية في شبه جزيرة سيناء بدلا عن تلك التي ستخسرها بموجب الخطة، غير أن مسؤولا آخر غربيا أفاد بأن السلطات المصرية قد نفت هذه الفكرة.

وذكرت الصحيفة أن مبادرة محمد بن سلمان هي الخطة الأكثر ولاء لإسرائيل من أي وقت مضى، وذلك في ظل أنباء عن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في الأسبوع الجاري ونقل سفارة الولايات المتحدة إليها من تل أبيب.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء بين الأمير السعودي والرئيس الفلسطيني جاء بعد أسبوعين فقط من زيارة كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنير إلى الرياض حيث بحث مع ولي العهد الخطة الأمريكية للسلام في الأراضي المقدسة، وذلك علما بأن كوشنير هو من يعمل على صياغة "صفقة القرن" بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأفادت الصحيفة بأن كشف الستار عن اقتراحات محمد بن سلمان هز المجتمع الفلسطيني والمنطقة، إذ يعتبرها مسؤولون في "فتح" و"حماس" غير مقبولة إطلاقا.

وعلى الصعيد العربي، تعقد جامعة الدول العربية اليوم الثلاثاء اجتماعاً طارئاً لبحث خطة الولايات المتحدة الأميركية المتعلقة بنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حُسام زكي إن "الجامعة ستعقد إجتماعاً طارئاً حول مدينة القدس بناءً على طلب من فلسطين".

كما حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط من التداعيات الوخيمة التي قد تجلبها هذه الخطوة إلى المنطقة والعالم كله. وأكد وجود اتصالات بين الجامعة العربية والحكومة الفلسطينية والدول العربية الأخرى من أجل تنسيق الموقف العربي الموحد في حال ستتخذ الإدارة الأميركية هذه الخطوة.

من ناحيته، بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس برسائل إلى زعماء الكثير من الدول والمنظمات الدولية مطالباً فيها بعرقلة مبادرة الولايات المتحدة الأميركية الرامية إلى نقل سفارتها المعتمدة في إسرائيل إلى القدس.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=5230
عدد المشـاهدات 118   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 04/12/2017 - 19:47   آخـر تحديـث 11/12/2017 - 09:03   رقم المحتـوى 5230
محتـويات مشـابهة
الرافدين يدرس افتتاح فرعين له في تركيا والسعودية لتقديم الخدمات للعراقيين المقيمين
النجف تسعى لانجاز طريق دولي مع السعودية
التعليم تمدد التقديم لقناة الموازي ولخريجي الدور الثالث وطلبة نينوى
التعليم تعيد فتح استمارة التعليم الموازي وتحدد الاثنين المقبل آخر موعد للتقديم
التعليم تعلن تمديد التقديم على استمارة الحالات المتعلقة بالقبول المركزي للسبت المقبل
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 7 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

‎07709670606

     07801969233