تابعونا على :
الإثنين 21/8/2017
تحشيد عسكري على أبواب تلعفر
تحشيد عسكري على أبواب تلعفر
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

 

الفرقة التاسعة توجهت إلى القضاء.. وقادة عسكريون: أيام وتبدأ المعركة

تحشيد عسكري على أبواب تلعفر

أنباء المستقبل / عادل اللامي:-

قال مصدر أمني، أليوم الأحد، إن القيادة العسكرية العليا أصدرت أوامرها للفرقة المدرعة التاسعة بالاستعداد الفوري للتوجه نحو قضاء تلعفر ، فيما قال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب أن ساعة الصفر قد حددت لتحرير قضاء تلعفر مفضلا عدم الإعلان عن توقيتها.

تجدر الإشارة إلى أن قضاء تلعفر، تتبعه 3 نواحي وهي: ربيعة وتسكنها عشيرة شمر، وناحية زمار تتكون من 78 قرية، (49 قرية عربية و29 قرية كردية)، والعياضية، يسكنها خليط من التركمان والعرب والأكراد في القرى التابعة لها، حيث تتواجد عشيرة الجرجرية (الكركرية) الكردية في قرى الناحية.

وقال الرائد صفوان كاظم العسافي، مسؤول وحدة توزيع الأوامر العسكرية في مقر قيادة القوات العراقية التابعة لوزارة الدفاع في حديث نقلته وكالات الأنباء، إن "الفرقة المدرعة التاسعة، قوة قتالية مهمة، أثبتت فاعليتها خلال تحرير الموصل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، واكتسبت الكثير من الخبرات القتالية لاسيما في مجال حرب الشوارع".

وأضاف "هذا الأمر دفع بالقيادة العسكرية العليا إلى إصدار توجيهات إلى قيادة الفرقة بضرورة البدء وبشكل فوري بتسليم مهام مسك الأرض في المناطق التي تتواجد بها في الموصل إلى قوات الشرطة المحلية والاتحادية والاستعداد للتوجه نحو تلعفر، للمشاركة مع باقي الوحدات المسلحة كل حسب مهمتها ومحورها في تحريره".

واستطاعت الوحدات العسكرية العراقية المشتركة، من قطع الطرق جميعها التي تربط بين الموصل وتلعفر، وفرض طوق مشدد على التنظيم داخل قضاء تلعفر، إذ أن "البيشمركة" باتت تسيطر على الحدود الإدارية الشمالية للقضاء، بينما تسيطر قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي على حدوده الإدارية الجنوبية.

من جهته، قال العقيد أحمد الجبوري، من قيادة عمليات نينوى إن "هناك اجتماعات عسكرية مكثفة لتوزيع محاور قتال تلعفر، على القوات التي سوف تشارك بهذه المعركة".

وتوقع أن "يجري الإعلان عن انطلاق ساعة الصفر لبدء العمليات من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، خلال الأيام القليلة القادمة بعد تأكيد القيادات جميعا بجهوزية مقاتليها لهذه المهمة".

بدوره، قال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب ان النصر الذي تحقق في المعارك ضد التنظيمات الإرهابية في العراق ما كان ليتحقق لولا عقيدة المقاتلين.

واضاف الفريق الأول الركن عبد الوهاب الساعدي بعد تأديته مراسيم زيارة الإمام الحسين وأخيه العباس (عليهما السلام) بصحبة عدد من مقاتليه، ان هذه الزيارة جاءت لتقديم الشكر والعرفان للبارئ عز وجل والإمام الحسين الذي "لولا التمسك بمبادئه لما تحقق النصر".

وأشار الساعدي الى ان ساعة الصفر قد حددت لتحرير قضاء تلعفر مفضلا عدم الإعلان عن توقيتها في الوقت الحالي.

وتولى القائد الأبرز في جهاز مكافحة الإرهاب قيادة العديد من معارك تحرير المحافظات العراقية التي استولى عليها تنظيم "داعش" الارهابي، ابتداء من معركة تحرير تكريت والفلوجة وأخيرا معركة تحرير الموصل.

وقال الساعدي في معرض حديثه عن معركة الموصل ان "الحشد الشعبي تولى الجانب الأصعب من عمليات تحرير محافظة نينوى". مؤكدا على أهمية الدور الذي لعبه الحشد الشعبي في حسم العديد من المعارك.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=4053
عدد المشـاهدات 205   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 06/08/2017 - 21:35   آخـر تحديـث 21/08/2017 - 02:47   رقم المحتـوى 4053
محتـويات مشـابهة
النائب الاول لرئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الاعلى الشيخ همام حمودي يثمن دور الصحف العراقية ويبدي استعداده للوقوف الى جانبها في تذليل معوقات عملها
القائد العام للقوات المسلحة يعلن انطلاق عملية تحرير تلعفر
الداخلية: القبض على (187) عصابة متهمة بعمليات سرقة وتسليب
وزير الدفاع يبحث مع رئيس الاركان الاردني التنسيق العسكري
القوة الجوية تدك مواقع داعش في تلعفر
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 43.22 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

‎07709670606

     07801969233