تابعونا على :
الإثنين 21/8/2017
رئيس الوزراء يحذر من "احتكار النصر" ويؤكد: لا نية لحل الحشد الشعبي
رئيس الوزراء يحذر من "احتكار النصر" ويؤكد: لا نية لحل الحشد الشعبي
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

كشف عن استمرار الاستعدادات لانطلاق معركة تحرير تلعفر

رئيس الوزراء يحذر من "احتكار النصر" ويؤكد: لا نية لحل الحشد الشعبي

أنباء المستقبل/بغداد:-

نفى رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم السبت، وجود أي نية حكومية لحل قوات الحشد الشعبي، مؤكدا إنها تعمل تحت قيادة المرجعية والدولة، وفيما قال ان العراق ارعب داعش من خلال الحشد وقواته الامنية، حذر من ان النصر للجميع ولا يجوز لاحد ان يحتكره.

وقال العبادي، في كلمة له خلال مؤتمر "فتوى الجهاد والنصر" إن "تنظيم داعش انكسرت شوكته في معركة الموصل، رغم استخدامه المواطنين دروعا بشرية لإعاقة تقدم القوات الأمنية"، كاشفا عن استمرار الاستعدادات لمعركة استعادة قضاء تلعفر، وبمشاركة كافة الصنوف العسكرية.

وانتقد العبادي، محاولات البعض، تجيير النصر في الموصل لجهة معينة، مؤكدا أن" النصر سجله العراقيون ولا يجوز لأحد أن يحتكره".

وقال العبادي "لقد أرعبنا داعش في العراق من خلال حشدنا وقواتنا الأمنية وأصبح العالم ينظر الينا بإعجاب"، مشيرا الى انه "يجب ان لا ننسى فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها السيد السيستاني والتي ولِد منها هذا الحشد المبارك والتي ساهمت بالنصر".

واضاف ان "ابن الجنوب هو الذي وقف مع اخيه ابن الغربية وابن الشمال فتوحدوا لصناعة النصر من خلال التضحيات التي قدمها الجميع"، مبينا ان "العراق قدم التضحيات مرتين مرة عندما قتل داعش أبناءنا عند دخوله و مرة ثانية عندما قدمنا الشهداء لتحرير كل تلك المناطق التي سيطر عليها داعش وإن أغلب المتطوعين كانوا يقاتلون بدون راتب وهذا دليل حب الوطن بل برهان على رفضهم للطائفية".

وشدد قائلا "لن نسمح لمن تسبب في الطائفية ودعاتها في بالعودة مرة ثانية.. وكما نقول لن نسمح لاحد ان يحتكر النصر نقول أيضا لن نسمح لهؤلاء الذين تسببوا بما حصل من انكسار بدعواتهم الطائفية ان يعودوا ويرددوا الوصل بليلى ويعيدون المشهد الى المربع الاولى".

وجدد العبادي تأكيده على ان "الحشد الشعبي تحت قيادة المرجعية والدولة وهو للعراق لن يحل"، مبينا ان "الاستعدادات جارية لتحرير قضاء تلعفر غربي الموصل من تنظيم داعش وهناك اصرار على مشاركة الجميع في عمليات التحرير".

قال أيضا "نعمل على اعادة النازحين الى مناطقهم المحررة ورعاية عوائل الشهداء وتشكيل لجان لزيارتهم"، موضحا انه "رغم الحرب على داعش تمكنا من تحسين الاقتصاد العراقي".

ونبه إلى ان "تنظيم داعش استخدم المواطنين دروعاً بشرية بحسب التقارير الدولية.

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=4035
عدد المشـاهدات 223   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 05/08/2017 - 21:11   آخـر تحديـث 18/08/2017 - 04:56   رقم المحتـوى 4035
محتـويات مشـابهة
رئيس الوزراء خيّر "داعش" بالاستسلام أو القتل.. و40 ألف من القوات الأمنية شرعوا بالاقتحام
النائب الاول لرئيس مجلس النواب ورئيس المجلس الاعلى الشيخ همام حمودي يثمن دور الصحف العراقية ويبدي استعداده للوقوف الى جانبها في تذليل معوقات عملها
البلديات تؤكد اهتمام مجلس الوزراء بتطوير مشاريع مياه الشرب في محافظتي البصرة وذي قار
وزير الدفاع يبحث مع رئيس الاركان الاردني التنسيق العسكري
رئيس التقاعد يقر بسوء المعاملة ويجري تغييراً شاملاً
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 43.22 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

‎07709670606

     07801969233