قادة "داعش" يفرون من منازلهم.. والاتحادية تنتظر أوامر الاقتحام
أضيف بواسـطة

 

قادة "داعش" يفرون من منازلهم.. والاتحادية تنتظر أوامر الاقتحام

"الطقس السيء" يعطل تحرير الساحل الأيمن

أنباء المستقبل / عادل اللامي:-

تنتظر قوات جهاز مكافحة الارهاب المتمركزة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، تحسن حالة الطقس البارد والممطر، لبدء الهجوم وعملية تحرير الجانب الأيمن من المدينة، فيما قال ضابط في الشرطة الاتحادية إن قوات الشرطة الاتحادية أكملت استعدادادتها وبانتظار الاوامر لشن الهجوم على الجانب الأيمن للموصل من جهة الجنوب.

وقال قائد القوات الخاصة الثانية في مكافحة الارهاب اللواء الركن معن السعدي، "ننتظر استقرار الأحوال الجوية للمباشرة بتطهير الساحل الأيمن”.

وشدد "يجب ان تكون العمليات العسكرية متواصلة لمدة 7 أيام على الأقل لتتمكن القوات الامنية من الوصول الى حافة المدينة وتحقيق انجازات عسكرية على غرار ما حصل في الساحل الأيسر".

ولفت الساعدي الى انه "كان مقرر ان تنطلق عمليات تحرير الجانب الأيمن السبت الماضي الا ان سوء الاحوال الجوية حالت دون ذلك" مؤكدا "استكمال الاستعدادات للعملية".

بدوره، قال ضابط في الشرطة الاتحادية إن قوات الشرطة الاتحادية أكملت استعدادادتها وبانتظار الاوامر لشن الهجوم على الجانب الأيمن للموصل من جهة الجنوب.

وأوضح الرائد صفوان الخالدي ان "قوات الشرطة الاتحادية المرابطين جنوب الموصل على اتم الجهوزية القتالية لمعركة تحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل".

وأضاف أن تلك القوات "بانتظار اعلان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي انطلاق عمليات التحرير للتقدم والقضاء على مسلحي التنظيم".

وأقدم تنظيم "داعش"، في الأثناء، على اخلاء مقاره والانسحاب من الشوارع والطرقات في مناطق واحياء الساحل الأيمن من مدينة الموصل، بحسب ما افاده سكان محليون.

ومن المُقرر نشر القوات في شرق الموصل لبسط السيطرة على الأرض فيما ستتقدم وحدات أخرى من الجيش العراقي لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من المدينة الذي ما زال تنظيم "داعش" يُسيطر عليه منذ أكثر من عامين.

وذكرت رويترز نقلا عن الكولونيل ريتشارد فاج القائد الأُسترالي لقوة المهام المسؤولة عن تدريب المنتسبين الجدد والتابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد "داعش" ان "هذه أول دفعة كبيرة ندربها لصالح الشرطة".

واضاف ان "هذه المرحلة سيتم تخريج نحو 1700 منتسب لصالح شرطة نينوى في نهاية هذه الدورة التدريبية، فيما سنتسلم نحو ألف مُنتسب آخر لصالح شرطة نينوى خلال الأسابيع المقبلة ليخوضوا التدريب ذاته".

وأُجريت آخر مراحل التدريب للدفعة الأولى أمس الاثنين (13 شباط) داخل قاعدة التاجي العسكرية.

ويساعد جيشا أستراليا ونيوزيلندا في تدريب كثير من وحدات الشرطة والجيش العراقي في إطار مهمة تأسست في أعقاب سيطرة "داعش" على مناطق في العراق وسوريا.

 

ع.أ

رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 266   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 14/02/2017 - 20:24   آخـر تحديـث 24/08/2017 - 02:08   رقم المحتـوى 1980
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Mustakbal.net 2014