تابعونا على :
الخميس 2/7/2020
بغداد تستعد للمفاوضات مع واشنطن: جدول حافل بالمحاذير
بغداد تستعد للمفاوضات مع واشنطن: جدول حافل بالمحاذير
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


اتهام بعدم تكافؤ "مفاوضي" العراق وأميركا.. ومطالب بفرض "إخراج" القوات الأجنبية من القواعد العسكرية

 

بغداد تستعد للمفاوضات مع واشنطن: جدول حافل بالمحاذير

 

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي  :- 

 

أعلن وزير الخارجية استكمال استعداداته للحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، فقد أكد انه يمثل محطة مهمة في علاقات البلدين، فيما شدد تحالف سائرون على اولوية خروج القوات الاجنبية بصورة عامة والامريكية بصورة خاصة من البلاد في المفاوضات المرتقبة.

واجتمع وزير الخارجيّة فؤاد حسين مع السفير الأميركي لدى بغداد ماثيو تولر الذي هنأه على تسلمه لمنصبه الجديد "مُتطلّعاً لأن تشهد العلاقات الثنائيّة بين البلدين ارتقاءً نوعيّاً وبما يحقق مصالح الشعبين الصديقين".

وأكد حسين، على "عمق العلاقات الاستراتيجيّة بين بغداد وواشنطن وأهمّية تفعيل سُبُل التعاون الثنائيّ وُصُولاً إلى تحقيق مصالح كلا البلدين الصديقين"، معرباً "عن شُرُوع الوزارة في إكمال الاستعدادات لخوض جولة الحوار الاستراتيجيّ مع أميركا".

واعتبر أنّ هذا الحوار يُمثل محطة مُهمّة من شأنها تأطير الأولويّات لدى بغداد وواشنطن، مُشدّداً على "ضرورة الاستمرار بالتطوير الإيجابيّ لمُختلِف أوجه التعاون الثنائيّ المُتميّز".

وكان حسين أكد لدى تسلمه لمنصبه الجديد على المضي باتجاه تعزيز علاقات خارجية مُتوازنة مبنيّة على تحقيق مصالح العراق وتحقيق تطلّعات شعبه وتنفيذ ما يتعلق بالسياسة الخارجيّة ضمن المنهاج الحكوميّ الذي شدد على انه لا يمكنُ ضمان السيادة الوطنية من دونِ اعتمادِ مبدأ التوازنِ في العلاقات الخارجية الذي ينطلق من عدم تبنيهِ سياسة المحاورِ وعدمِ الدخول طرفاً في الصـراعاتِ والانفتاحِ الايجابيِّ على الدولِ الشقيقةِ الصديقةِ في نطاقِ عمقِهِ العربي وجوارِهِ الإسلامي والتزاماتِهِ الدولية.

وعن الحوار بين واشنطن وبغداد، أشار المنهاج إلى أنه في ما يخص تنظيم العلاقة بين البلدين وتواجد قوات التحالف الدولي في العراق "ستُهيّئُ الحكومة بكل دقة ورصانة وبما يقدم مصالح العراق العليا الملف الخاص بالمفاوضات وبما يراعي تطلعات الشعب".

بدورها، كشفت مصادر عن تشكيلة الوفدين العراقي والأميركي.

وأشارت المصادر إلى أن "الفريق المفاوض العراقي في الحوار مع الجانب الأميركي الذي سيجري عبر دائرة متلفزة مغلقة بسبب وباء كورونا يومي الاربعاء والخميس المقبلين يضم اعضاء من دون درجة وزير ويتكون من 21 مفاوضا في اختصاصات السياسة والعلاقات الدولية والعسكرية والمالية والتعليم.

وأوضح أن الفريق العراقي يضم خمس شخصيات ماهرة في التفاوض هم: عبد الكريم هاشم مستشار رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للعلاقات الخارجية رئيسا، وحارث حسن مساعدا له، اضافة الى لقمان الفيلي وفريد ياسين وحامد خلف.

وأضافت أن الفريق الأميركي المفاوض يضم كلا من ديڤد هَيْل نائب وزير الخارجية، وديڤد شنكر مساعد الوزير، وفرانسس فانون مساعد الوزير، وجوِي هود نائب مساعد الوزير، وديڤد كوپلي نائب مساعد الوزير، وماثيو تولر السفير الأميركي في العراق.

لكن وزير الخارجية العراقي الاسبق هوشيار زيباري اعتبر ان تشكيلة الوفدين المتفاوضين غير متوازنة وتؤشر غياب التكافؤ بينهما، وقال في تغريدة على تويتر إن فريق التفاوض الأميركي أقوى بكثير وأكثر مهنية من الفريق العراقي. وشدد على ضرورة معالجة هذا التفاوت، وأن يكون هناك طرف عراقي مكافئ خاصة وان هذه قضية تفاوضية خطيرة للغاية، بحسب وصفه.

ومن جانبه أشار مستشار رئيس الوزراء العراقي هشام داود خلال مؤتمر صحافي في بغداد إلى أن الجانب العراقي في المفاوضات سيؤكد على السيادة الوطنية دون التطرق بشكل مباشر إلى انسحاب القوات الأميركية.

ومن المنتظر أن يتناول الحوار الاستراتيجي مصير اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين عام 2008 والتي مهدت لخروج القوات الأميركية من العراق نهاية عام 2011 بعد ثماني سنوات من الاحتلال كما رسمت طبيعة العلاقات بين البلدين على مختلف الأصعدة.

إلى ذلك، شدد تحالف سائرون على اولوية خروج القوات الاجنبية بصورة عامة والامريكية بصورة خاصة من البلاد، في مفاوضات العراق المرتقبة مع الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم الكتلة حمد الله الركابي في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان، إن "موضوع خروج القوات الاجنبية بصورة عامة والامريكية بصورة خاصة من العراق من الاولويات الوطنية لتحالف سائرون".

واشار الى "قرار مجلس النواب الملزم للحكومة العراقية بانهاء تواجد القوات الاجنبية في العراق وضرورة احترام ارادة الشعب العراقي الرافض للوجود الاجنبي على اراضيه".

وأضاف أن "الموقف الثابت لتحالف سائرون مبني على قناعة راسخة، بأن بقاء القواعد العسكرية والقوات الاجنبية على الاراضي العراقية يعد انتهاكا للسيادة العراقية وخطرا على المستويين الداخلي والخارجي"، مؤكدا "رفض كتلته تحول العراق الى ساحة صراع دولي وتزاحم سياسي وتدافع مصالح دولية".

ودعا الركابي، المفاوض العراقي الى ان "يضع نصب عينيه في هذه المرحلة المفصلية تضحيات العراقيين ودفاعهم عن سيادة العراق واستقلاله ورفضهم للاحتلال بكل عناوينه"


رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=16567
عدد المشـاهدات 103   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 09/06/2020 - 19:04   آخـر تحديـث 02/07/2020 - 07:08   رقم المحتـوى 16567
محتـويات مشـابهة
محافظ بغداد يعلن ادراج وزارة المالية رواتب المعينين الجدد على ملاك التربية ضمن موازنة
امانة بغداد تعلن عن 8 مواقع يجري تطويرها حالياً
العتبة العباسية تناقش مع وزير الصحة أنشاء مستشفيات واطئة الكلفة للمصابين بكورونا في بغداد
الرافدين يعلن البدء بصرف رواتب موظفي دوائر صحة الكرخ والرصافة في بغداد
مؤيد اللآمي: اتفقنا مع عمليات بغداد على استثناء العاملين بالقنوات والاذاعات حصراً من حظر التجوال الشامل المطبق حالياً
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363