تابعونا على :
الإثنين 30/3/2020
الجيش الامريكي يحشد حاملة طائرات ويجلب "باتريوت" إلى العراق
الجيش الامريكي يحشد حاملة طائرات ويجلب "باتريوت" إلى العراق
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

استغل القصف الأخير لتعزيز تواجده على الأراضي العراقية.. وتحركات لمقاضاته في المحاكم الدولية بسبب ضربه مطار كربلاء



الجيش الامريكي يحشد حاملة طائرات ويجلب "باتريوت" إلى العراق

 

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي  :- 

 

يشعر الجيش الأمريكي بعجز كبير أمام إيقاف سقوط صواريخ "الكاتيوشا" على القواعد العسكرية في العراق التي تضم عدداً كبيراً من جنود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

ومنذ نهاية شهر تشرين الأول الماضي، تعرّضت القواعد العسكرية التي يتواجد فيها التحالف الدولي إلى أكثر من ٢٣ هجوماً.

وأدت الهجمات إلى مقتل وإصابة العشرات من جنود التحالف الدولي. وتحمّل الجيش الأمريكي الخسائر الأكبر في الأرواح والمعدّات.

و السبت، تعرضت قاعدة "التاجي" العسكرية، التي تضم جنوداً من أمريكا ودول أخرى بالتحالف الدولي، شمال بغداد، إلى قصف جديد، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون عراقيون.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن المسؤولون القول إن وابلا من صواريخ الكاتيوشا أصاب القاعدة، بعد أيام قليلة من هجوم مماثل أسفر عن مقتل ثلاثة جنود، بينهم أمريكيان.

وأضاف المسؤولون، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن أسمائهم، أن أكثر من 10 صواريخ سقطت داخل القاعدة، وبعضها أصاب مناطق التحالف، بينما سقط البعض الآخر على مدرج تستخدمه القوات العراقية.

ويبلغ عدد القوات الأجنبية المتواجدة في العراق نحو 5,200 عنصر وفقاً للاحصائيات الاميركية، إلا ان مراقبين يؤكد ان اعداد القوات الاميركية قد يصل الى 20 الف جندي.

ويتزايد الرفض لتواجد قوات أجنبية على الأراضي العراقيّة منذ اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وقائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بطائرات أمريكية قرب مطار بغداد.

وشهدت بغداد تظاهرات حاشدة رفضاً لتواجد القوات الأمريكية في العراق.

وصوّت البرلمان، في الآونة الأخيرة، على قرار يلزم الحكومة العراقية بإخراج القوات الأميركية من البلاد. ويقع على عاتق الحكومة تنفيذ قرار البرلمان، بيد أنّ العراق يواجه مأزقاً سياسياً منذ عدّة أشهر.

ويرمي الجيش الأمريكي باللوم على الأحوال الجوية في عدم استطاعته إيقاف الصواريخ التي تسقط على قواعده داخل العراق، إلا أن الجنرالات الأمريكيون يؤكدون عدم قدرتهم على صد الصواريخ.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول أمريكي القول "ربما ساهم (سوء الأحوال الجوية) في استعداد المهاجمين لإطلاق الصواريخ خلال النهار بدلاً من تحت غطاء الليل"، في إشارة إلى الصواريخ التي سقط صباح أمس على معسكر "التاجي" العسكري.

لكن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنز، وردا على سؤال حول عدم وجود أنظمة في "التاجي" لاعتراض الصواريخ، قال "هذه الأنظمة محدودة ولا يمكن أن تكون في كل مكان".

وقد تحوّل "التاجي" إلى مقر للقوات الأمريكية، بعد أن نقل إليه جنود أمريكيون من قواعد أخرى خلال الأسابيع الماضية.

ويرّد الجيش الأمريكي على قصف القواعد التي يتواجد فيها بقصف مقرّات لقوات الشرطة الاتحادية والجيش والحشد الشعبي.

ويحمّل الجيش الأمريكي المسؤولية لكتائب حزب الله عن قصف قواعده.

والجمعة، شنت الطائرات الأمريكية والبريطانية قصفاً جوياً طال 5 مقار تابعة للشرطة الاتحادية والجيش والحشد الشعبي في محافظة بابل، فضلاً عن مطار كربلاء الدولي (قيد الإنشاء) جنوبي البلاد؛ ما أدى لمقتل 3 عسكريين وشرطيين اثنين ومدني.

وتعهدت العتبة الحسينية برفع دعاوى قانونية أمام المحاكم الدولية نتيجة قصف مطار كربلاء المدني الذي تقوم بتمويله.

وتصعد الإدارة الأمريكية من إجراءاتها العسكرية ضد مواقع عسكرية عراقية.

ومنذ أيام، تحلّق طائرات أمريكية في الأجواء العراقيّة في محافظات وسط وجنوب البلاد.

ويستفز الطيران الأمريكي فوق مناطق مثل كربلاء المقدسة مشاعر العراقيين.

ويبدو أن الإدارة الأمريكية لا تكتفي بهذه الإجراءات فحسب، إذ قال ماكنزي إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر وافق على إبقاء حاملتي طائرات البحرية - يو إس إس دوايت دي أيزنهاور ويو إس إس هاري ترومان - في منطقة الخليج "لفترة من الزمن".

وبحسب الجنرال الأمريكي، فإن هذه هي المرة الأولى منذ عام 2012 التي تمتلك فيها الولايات المتحدة ناقلتين في المنطقة في الوقت نفسه.

وبالرغم من رفض السلطات العراقية لتواجد القوات الأمريكية على أراضيها، بيد أن الجيش الأمريكي يخطط لنقل صواريخ الدفاع الجوي "الباتريوت" إلى العراق.

وقال ماكنزي إن "أنظمة صواريخ الدفاع الجوي باتريوت يتم نقلها إلى العراق لتوفير دفاعات ضد هجمات الصواريخ البالستية مثل غارات الرد الإيراني التي ضربت قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الانبار غربي العراق.

 

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=15494
عدد المشـاهدات 48   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 15/03/2020 - 19:19   آخـر تحديـث 25/03/2020 - 22:39   رقم المحتـوى 15494
محتـويات مشـابهة
الحشد والجيش يطلقان عملية “ربيع الانتصارات الكبرى” لتطهير جزيرتي نينوى وصلاح الدين
العراق يعلن انتاج مليوني أسطوانة غاز خلال اسبوعين ويؤكد تحقيق "الاكتفاء الذاتي"
إيرثلنك: لا نستطيع الوصول إلى مناطق ضعفت فيها خدمة الإنترنت بسبب الإجراءات المشددة
العراق يرصد "طيراناً أجنبياً" فوق مواقع عسكرية ويحذر من مغبة اي اعتداء
النقل تُسير رحلة استثنائية لإجلاء العراقيين العالقين في موسكو
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363