تابعونا على :
السبت 18/1/2020
القوى الكردية "ترفض" إخراج القوات الأجنبية
القوى الكردية "ترفض" إخراج القوات الأجنبية
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم



أبلغت رئيس الوزراء بـ"عدم تنفيذ" قرار البرلمان.. وبارزاني يصف الجيش الأميركي بـ"عامل الاطمئنان" لإقليم كردستان

 

 

القوى الكردية "ترفض" إخراج القوات الأجنبية

 

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي  :- 

 

 

أعلنت القوى الكردية رفضها لقرار البرلمان القاضي بإلزام الحكومة الاتحادية بالعمل على إخراج القوات الأجنبية من العراق، فيما رأى رئيس إقليم كردستان السابق مسعود بارزاني أن وجود القوات الأميركية على أراض إقليم كردستان عامل اطمئنان".

 

وكشف مصدر سياسيان القيادات الكردية رفضت طلب إخراج القوات الأميركية من العراق".

 

وقال المصدر ان "القيادات الكردية اكدت لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال زيارته الى محافظتي اربيل والسليمانية رفضها الموافقة على مطالب إخراج القوات الأميركية من البلاد".

 

واضاف المصدر ان "زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، اعتبر وجود القوات الاميركية في الإقليم عامل اطمئنان"، مشيرا الى انه "ذكّر بأزمة استفتاء الانفصال عام 2017 وأن الأميركيين كانوا العائق الوحيد أمام إجراءات إيرانية وتركية عقابية".

 

بدوره، أعلن رئيس إقليم كردستان نيجيرفانبارزانيأن الوقت ليس مناسباً لانسحاب قوات التحالف، مضيفاً "العراق بحاجة إلى دعم جيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي".

 

ونشر الموقع الإلكتروني لجريدة بيلد الألمانية حواراً أجرته مسؤولة مراسلي الجريدة، كارين مويسباور، مع رئيس إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، قال فيه عن الأوضاع في العراق إن "العراق على مفترق طرق".

 

وأضاف بارزاني "من المؤكد أن هناك خطراً في حال اختار العراق سلوك الطريق الخطأ. نحن نأمل أن نستطيع جميعنا العمل معاً على إعادة الاستقرار والأمان والرفاهية لشعب العراق".

 

وعن التوترات بين أمريكا وإيران، قال رئيس إقليم كردستان "لا نريد أن يُحوَّل إقليم كردستان والعراق إلى ساحة حرب لحل الخلافات وحسم المواجهات"، وقد "آن الأوان لاتخاذ خطوات لمساعدة العراق. العراق بحاجة إلى دعم جيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي".

 

عودة داعش للبروز من الأمور التي حذر منها رئيس إقليم كردستان في حال انسحاب قوات التحالف الدولي من العراق، حيث قال: "نحن نعتقد أن الحرب ضد الإرهاب لم تنته. فإقليم كردستان وكل العراق، وكما كانت الحال فيما مضى، بحاجة إلى مساعدة قوات التحالف الدولي"، ومضى بالقول: "نرى أن الوقت ليس هو التوقيت الصحيح لانسحاب قوات التحالف من العراق ومن إقليم كردستان. فالتهديدات مازالت قائمة، وهي تهديدات جدية. لا يستطيع العراق التغلب عليها بمفرده"، وأردف أن "التهديدات ليست موجهة إلى أمن المنطقة وحدها بل هي موجهة إلى أمن المجتمع الدولي كله".

 

وعن المساعدات التي قدمها الجيش الألماني خلال الحرب ضد داعش وقيامه بتدريب قوات البيشمركة وتزويدها بالسلاح، قال نيجيرفاناارزاني: "نحن لن ننساها أبداً، ولكن الوقت الحالي هو وقت التأكد من أن لا تضيع الانتصارات التي حققناها"، وقال عن المساعدات الدولية: "لقد قطعنا شوطاً طويلاً، واستطعنا القضاء على الوجود الفيزياوي للخلافة، كما استطعنا توفير احتياجات النازحين".

 

ووجه رئيس إقليم كردستان رسالة خص بها حكومة وبرلمان وشعب ألمانيا، حيث قال: "لكل ما أسلفت، فإن رسالتي إلى الحكومة الألمانية والبرلمان الألماني وشعب ألمانيا هي أننا نشكرهم على ما قدموه لنا حتى الآن، لكننا كأصدقاء وحلفاء وشركاء نأمل أن يستمروا معنا في السير على هذا الطريق حتى نتمكن من تقديم ما تعهدنا بتقديمه لشعبنا: الأمان والأمل في مستقبل أفضل. سنبقى شركاء في سبيل السلم والرفاهية .

 

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=14520
عدد المشـاهدات 24   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 12/01/2020 - 19:42   آخـر تحديـث 17/01/2020 - 00:10   رقم المحتـوى 14520
محتـويات مشـابهة
الحبس ثلاث سنوات لمطلق العيارات النارية على المتظاهرين والقوات الأمنية
ممثلة الامم المتحدة: المرجعية قلقة من عدم جدية القوى السياسية بإجراء الاصلاحات
خيارات الرد على إسرائيل: شكوى بمجلس الأمن وإخراج الأميركان
المجلس الوطني للاسكان يخول المحافظات بتوزيع الوحدات السكنية المتبقية ويزيد حصة القوات الامنية والمسلحة
القوات الامنية تطيح بعصابة للسطو في الكاظمية
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
غائم جزئيا
بغداد 11 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363