تابعونا على :
الثلاثاء 19/11/2019
من بغداد إلى الجنوب: رقعة التظاهرات تتسع
29343.jpg - 720*540 - 90 KB
من بغداد إلى الجنوب: رقعة التظاهرات تتسع
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم



المجتمع الدولي يأسف على "سقوط ضحايا" ويدعو إلى ضبط النفس.. ومجلس الأمن الوطني: نحمي المواطنين والممتلكات

 

 

من بغداد إلى الجنوب: رقعة التظاهرات تتسع

 

 

أنباء المستقبل / عادل اللامي  :- 

 

 

عمّت التظاهرات، أليوم الأربعاء، عدد من محافظات الوسط والجنوب، فضلاً عن العاصمة بغداد، وذلك في ثاني يوم من الاحتجاجات التي تشهدها المدن العراقيّة للمطالبة بتحسين الخدمات، والقضاء على البطالة، ومحاسبة المسؤولين المتورّطين بالفساد.

ولأوّل مرّة، بدت التظهرات ذات طابع غير مركزي، إذ أنها توزّعت على المناطق السكنية والطرق السريعة، إذ جرى تشتيت انتباه القوّات الأمنية.

ولأوّل مرّة، لجأ المتظاهرون في عدد من المحافظات إلى إحراق إطارات السيّارات، الأمر الذي جعل سماء العاصمة بغداد تختنق بالدخان. وشهدت بعض التظاهرات مواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية، إلا أنها بدت أقّل حدّة من اليوم السابق.

وفي عدد من المحافظات مثل ذي قار والنجف وبابل، نجح متظاهرون في إحراق مقار رسمية، فيما استطاعت القوات الأمنية الحد من وقوع مثل هذه الحرائق في مناطق أخرى.

وتعيش محافظات الجنوب اوضاعا أمنية متوترة،إذ تجددت الاحتجاجات في عدد من مناطق العاصمة بغداد بعيدا عن ساحة التحرير بوسطها اثر فض قوات مكافحة الشغب لتجمعات صباحية فيها وفرض سيطرتها عليها وغلق الطرق والجسور المؤدية اليها ما دعا المحتجين الى اللجوء لاماكن قريبة واحياء بعيدة عنها شهدت حرق اطارات السيارات وقطع الطرق وذلك بعد ليلة دامية شهدت مقتل ثلاثة متظاهرين واصابة حوالي 200 اخرين نتيجة اطلاق الرصاص الحي والقنابل الصوتية والغازية ضدهم.

وشهدت مناطق الشعب واور والشعلة بضواحي بغداد الشمالية والكفاح والفضل والصدرية وسطها والزعفرانية جنوبها احتجاجات صاخبة.

وقد وجه قائد قوات الشرطة الاتحادية اللواء الركن جعفر البطاط حميع قطعات الشرطة بالانضباط العالي في تعاملها مع المتظاهرين. وشدد البطاط على "التحلي بالضبط العالي وحفظ الأمن والأمان وحماية المتظاهرين واسعاف المصابين وحماية الممتلكات العامة والخاصة" كما نقل عنه بيان لاعلام الشرطة.

ودعا "آمرية الطبابة شرطة اتحادية الى اجراء حملة سريعة للتبرع بالدم الى افراد القوات الامنية والمواطنين كافة".

أما الامم المتحدة فقد اكدت قلقها البالغ من العنف الذي رافق التظاهرات ودعت الى ضبط النفس فقد عبرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت عن قلقها البالغ إزاء العنف الذي رافق بعض المظاهرات في بغداد ومحافظات أُخرى، ودعت إلى التهدئة.

واعربت بلاسخارت في بيان صحافي "عن بالغ الأسف لوقوع ضحايا بين المتظاهرين والقوات الأمنية". واكدت على الحق في الاحتجاج قائلة "لكل فردٍ الحقُّ في التحدّث بحريةٍ بما يتماشى مع القانون".

وحثت الممثلة الاممية السلطات "على توخي ضبط النفس في التعامل مع الاحتجاجات لضمان سلامة المتظاهرين السلميّين مع الحفاظ على القانون والنظام وحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة".

وفيما ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات التي شهدتها محافظات عراقية الى ثلاثة اشخاص، فقد حمل عبد المهدي محتجين مسؤولية سقوط ضحايا وتخريب الممتلكات بينما دعا صالح لضبط النفس وعبرت واشنطن والعفو الدولية عن قلقهما وسط مطالبات بعقد جلسة برلمانية طارئة.

واضافة الى العاصمة بغداد فقد شهدت محافظات كربلاء والنجف والبصرة وميسان وواسط وذي قار والديوانية تظاهرات احتجاج مماثلة طالبت بإجراء إصلاحات حكومية ومحاربة الفساد المتفشي في مؤسسات الدولة وتوفير فرص العمل وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

وحّتى مساء أليوم الأربعاء، استمرت التظاهرات.

بدوره، عقد مجلس الأمن الوطني جلسة طارئة برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي لتدارس الاحداث التي رافقت تظاهرات يوم الثلاثاء وسقوط عدد من الضحايا والمصابين.

واكد المجلس ، على "حرية التظاهر والتعبير والمطالب المشروعة للمتظاهرين، وفي الوقت نفسه يستنكر الاعمال التخريبية التي رافقتها، كما اكد المجلس على اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة وكذلك تحديد قواطع المسؤولية للقوات الامنية".

وأكد المجلس على "تسخير كافة الجهود الحكومية لتلبية المتطلبات المشروعة للمتظاهرين" .

كما اكد على "أهمية دور الاعلام في التوعية بأهمية الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها ، من خلال الإعلام الحكومي وشبكة الاعلام العراقي ووسائل الاعلام الوطنية بتسليط الضوء على الجهود والمنجزات الحكومية المبذولة في المجالات كافة، وكشف الخروقات وأي عملية اعتداء او حرق اونهب للمتلكات العامة والخاصة واستهداف القوات الامنية التي تؤدي واجبها بحماية المتظاهرين بمختلف الوسائل .

 

ع.أ

رابط المحتـوى
http://mustakbal.net/content.php?id=14130
عدد المشـاهدات 88   مرات التحميـل 0   تحميـل هذا اليوم 0   تاريخ الإضافـة 02/10/2019 - 20:47   آخـر تحديـث 19/11/2019 - 00:04   رقم المحتـوى 14130
محتـويات مشـابهة
امانة بغداد تطرح شوارع رئيسية في العاصمة للتطوير والاكساء
النقل تستأنف العمل وتباشر نقل المسافرين على متن قطارات السكك الحديد (فلوجة - بغداد)
الأحوال الجوية السيئة لم تعطل الاحتجاجات والإضرابات في بغداد والمحافظات
الدفاع تدعو خريجي الجامعات من الاختصاصات الهندسية إلى مراجعتها
القبض على عصابة بحوزتها ثلاثة كغم من "الكرستال" في بغداد
السياسية
الإقتصادية
الأمن
رياضة
ملفات
ثقافة وفنون
محليات
منوعات
عربية ودولية
الإعلانات
معرض الصور
الفيديو
سماء صافية
بغداد 16 مئويـة

العراق - بغداد - عنوان المستقبل

almustakball@yahoo.com

الإدارة ‎07709670606
الإعلانات 07706942363